وزير بريطاني سابق يدعو لبدء التفاوض الرسمي على الخروج من أوروبا

دعا وزير العمل والمعاشات البريطاني السابق والقيادي في حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي، أيان دنكان سميث، رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلي البدء في التفاوض رسميا على مغادرة التكتل الأوروبي “في أقرب وقت ممكن”.
وفي مقاله في صحيفة “ذي صن أون صنداي”، اتهم سميث حملة البقاء بمحاولة تأخير تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة، والتي تقضي بالتفاوض لمدة عامين على الخروج، على أمل أنه يمكن تأجيله إلى أجل غير مسمى.
وأصر سميث على أن بريطانيا لا تحتاج إلى صفقة تسمح لها بالبقاء جزءا من السوق الأوروبية الواحدة، بحجة أن هناك “حجة قوية” من الناحية الاقتصادية لمغادرة البلاد.
ويأتي تدخل الوزير السابق بعد تقارير بأن الحكومة قد تضطر للانتظار حتى نهاية العام المقبل قبل تفعيل أحكام المادة 50، وهذا يعني أن الخروج من الاتحاد الأوروبي قد لا يتم حتى أواخر عام 2019.
وقالت رئيسة الوزراء إنها لن تفعل المادة 50 قبل نهاية هذا العام، ولكن أيان دنكان سميث قال إنه يجب أن نتجاوز هذا الأمر ” في وقت مبكر” في عام 2017، بدلا من الانتظار للانتخابات المقبلة في ألمانيا وفرنسا.
وقال الوزير السابق في مقاله ” سنترك الاتحاد في أقرب وقت ممكن، حتى يمكننا أن نواصل ونستفيد من استقلالنا” ، محذرا من عدم محاولة التفاوض على أي شكل من أشكال الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، والذي يبقي بريطانيا خاضعة للقانون الأوروبي، قائلا إن ذلك سيصبح تجاهلا واضحا للرسالة التي سلمها لهم الملايين من المواطنين الذين صوتوا للمغادرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا