ذقلق أمريكي إزاء أحكام بالسجن أصدرها القضاء الموريتاني بحق ناشطين سياسيين

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها الشديد إزاء أحكام السجن القاسية التي أصدرها القضاء الموريتاني بحق ناشطين سياسيين ضد العبودية في البلاد.
ونقلت قناة الحرة الأمريكية اليوم الأحد عن المتحدث باسم الوزارة مارك تونر قوله إن القضاء الموريتاني أصدر أحكاما بحق 20 شخصا اعتقلتهم السلطات أثناء مشاركتهم في تظاهرة بالعاصمة نواكشوط ضد العبودية في البلاد في 29 يونيو الماضي بينهم 13 من منظمة “مبادرة المقاومة من أجل الانعتاق” (إيرا) المناهضة للعبودية.
وأضاف “نشعر بالفزع من التهم التي وجهت لبعض الأشخاص وتعرضهم للتعذيب والمعاملة السيئة أثناء القبض عليهم واحتجازهم”.
ودعا تونر إلى إجراء تحقيق فوري وشامل بشأن التعذيب والمعاملة غير اللائقة ونشر نتائج التحقيق ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، مشيرا إلى إلتزام نواكشوط عام 2012 بمناهضة التعذيب وعدلت ذلك في نصوص الدستور الموريتاني.
وأكد أن واشنطن تشجع نواكشوط على الالتزام بالحريات وحقوق الإنسان خاصة حرية الرأي والتعبير للموريتانيين كافة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا