عضو "دفاع البرلمان" يطالب أجهزة الأمن بعدم التهاون مع المحرضين ضد الدولة

قال اللواء أحمد العوضى عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن هناك أعداء للدولة المصرية فى الداخل والخارج لا يريدون لمصر الاستقرار، وأن تظل هناك حالة فوضى فى البلاد، مؤكدا أن الشعب المصرى واعى للمؤامرات التى تحاك ضد الوطن، وأن الأعداء لن ينالوا من الدولة رغم التحديات الكبيرة.
وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، لـ"اليوم السابع" أن مصر عاشت ظروف اقتصادية أسوء من الوضع الحالى فى نكسة 67 حتى حرب أكتوبر، لكن الشعب المصرى ضرب مثلا فى التحدى بوقفه بجانب قواته المسلحة، موضحا أن الظروف التى نعيشها ظروف حرب، ويجب على الشعب الصمود وظهور إرادتنا.
وأشار العوضى، إلى أن جماعة الإخوان تعتمد على نشر الشائعات المغرضة ضد الدولة، لاستقطاب المواطنين البسطاء، وتصوير أن الوضع القائم فى مصر سيئ، مطالبا الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية باليقظة وعدم التهاون مع المحرضين ضد الدولة، وتفويت الفرصة على الخونة الذين يريدون إسقاط مصر.
وأوضح العوضى، أن أغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعى لا يشعرون بحجم التضحيات التى تقوم بها القوات المسلحة والشرطة المصرية فى حربهم ضد الإرهاب بسيناء، وسقوط الشهداء لإجل أن تبقى مصر آمنه ولا تكون مثل الدول التى تمزقت وأشعل بها الحروب من كل جانب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا