فصل توأم ملتصق من الرأس بعد 20 ساعة فى غرفة العمليات

لأول مرة بعد 13 شهرًا استطاع الأطباء فصل الطفلين "أنس" و"جواد" بعد نجاح العملية النادرة للفصل بين رأسيهما، فى 20 ساعة داخل غرفة العمليات.
ونقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" أول صورة للطفلين فى سريرين منفصلين وسط تأكيدات بنجاح العملية من الدكتور "جيمس جوودريتش" جراح الأعصاب المتخصص فى عمليات فصل التوأم الملتصقة من الرأس، حيث قام بإجراء العملية فى 20 ساعة، واكتشف الطبيب أثناء إجرائه للعملية تقاسم التوأم للأنسجة الوعائية بشكل أكثر تعقيدًا مما توقعوا.
وقال "جيمس": "العملية كانت صعبة على "أنس" حيث وضعته فى موقف حرج كان سيدفع حياته ثمنا له خاصة مع انخفاض معدل ضربات قلبه، والعملية فى حد ذاتها كانت معقدة للغاية، تحدث لكل ولادة توأم واحدة من بين 2.5 مليون ولادة فى العالم، وهما حاليًا يمكثان فى غرفة العناية المركزة حتى التئام الجروح قبل إدخالهما مركز لإعادة التأهيل، وأتمنى ألا تظهر مضاعفات على أحدهما بسبب العملية، لأن هناك احتمال أن تتأثر حركتهما بسبب حالة الالتصاق التى كانا عليها من قبل، ولكن مع جلسات التأهيل سنتمكن من التغلب على هذه المضاعفات".
من جانبها أعربت الأم بالدموع عن فرحتها وقالت إنها تتمنى أن يتم شفاؤهما نهائيا ليعودا إلى المنزل بدون مضاعفات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا