مسيحيو مدينة قراقوش يحتفلون بتقدم القوات العراقية نحو مدينة الموصل

احتفل مئات المسيحيين فى أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراقي، أمس الثلاثاء، بتقدم القوات العراقية فى مدينتهم قراقوش الواقعة جنوب الموصل والتى اضطروا للفرار منها حين سيطر عليها تنظيم داعش.
وفى كنيسة مار شيمون (مار سمعان) فى أربيل احتشد رجال ونساء وأطفال للصلاة على نية تحرير مدينتهم وقد حمل بعضهم شموعا فى ايديهم، قبل أن يخرجوا للاحتفال على وقع الأغانى وحلقات الرقص، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس .
وتمكنت القوات العراقية من الدخول إلى قراقوش (15 كلم جنوب شرق الموصل) التى سيطر عليها تنظيم داعش فى أغسطس 2014 .
وقال أحد المحتفلين وهو صحفى يدعى حازم كاردومى: "اليوم يوم مبارك. ما من شك فى أن أرضنا ستتحرر ونشكر الرب ويسوع المسيح والعذراء مريم ".
وسيطرت القوات العراقية على العديد من أحياء قراقوش، لكن مقاتلى تنظيم داعش، لا يزالون يتحصنون فى احياء اخرى .
وقراقوش هى أكبر مدينة مسيحية فى العراق وكان يعيش فيها 50 ألف شخص عشية استيلاء الجهاديين عليها فى أغسطس 2014 فى هجوم دفع بالغالبية العظمى من أبنائها الى الفرار .
ومن المحور الجنوبى تتحرك قوات ببطء على امتداد نهر دجلة وتتطلع للوصول الى قرية حمام العليل فيما تنتشر على مقربة من قراقوش .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا