أزمة البوتاجاز تشتعل بالمنوفية.. "السريحة" وعدد من أصحاب المستودعات يفضلون السوق السوداء.. التموين تضبط 500 اسطوانة خلال شهر.. والمواطنين يطالبون بتقنين التوزيع.. والسعر الحالى ب50 جنية

حلقة مفرغة يدور فيها المواطن ما بين ارتفاع أسعار للسلع المختلفة، وما بين عدم القدرة على الوفاء بالالتزام بها، أطلت ازمة جديدة بمحافظة المنوفية، بعد أن اشتعلت ازمة السكر، فقد اشتعلت أزمة الحصول على اسطوانة البوتجاز والتى أصبحت عملة نادرة الآن على الرغم من عدم الدخول فى فصل الصيف والذى يشهد حالة من الأزمة سنويا.
ففى العديد من مراكز المحافظة شهدت انتشار الازمة، ففى مركز قويسنا، انتشرت الأزمة بالعديد من القى نتيجة لانتشار التجار السريحة، وتعاملهم مع اصحاب المستودعات مباشرة، على مرأى ومسمع من الجميع، الامر الذى ادى الى وجود حالة من الغضب العارم بين المواطنين، خاصة ان التاجر يحصل على الاسطوانة من المستودع ب12 جنيه مثلا، ويقوم ببيعها ب25 وتصل فى بعض الاحيان الى 40 و 50 جنية رافعا شعار " اللى مش عاجبة ميشتريش احنا مبنضربشى حد على ايدة ".
ومع هذه الأزمة لا يجد المواطن أمامه إلى باب المستودع ليطرقة لجد المستودع خاويا من الاسطوانات، فى ردود من اصحاتب المستودعات على أن الحصة لم تأتى بعد، فلا يجد امامة سوى ان يلجأ الى التجار السريح وباى ثمن يقوم بشراء الاسطوانة، حتى يتمكن من استكمال الحياة .
وقالت اسراء اشرف ، ربة منزل بمركز قويسنا، ان ازمة الاسطوانات بدأت قبل العام الماضى فى الحدوث وخاصة ان فصل الشتاء لم يبدأ بعد، مؤكدة انها حاولت الحصول على اسطوانة الغاز من احد المستودعات لمدة اسبوع لم تتمكن من الحصول عليها، وفى النهاية اشترتها من السوق السوداء .
وفى مركز أشمون ، اكبر مركز بالمحافظة ، بدات الازمة فى النشوب بشكل كبير خاصة فى القرى، مثل قرى البرانية والكوادى وشعشاع وشطانوف، وسنتريس، وسط تواجد محدود لاسطوانات الغاز الامر الذى جعل الاهالى يطالبون بحل الازمة قبل ان تتفاقم مع فصل الشتاء .
وقال عمرو الحصرى، احد اهالى قرية شطانوف ان الازمة انتشرت منذ اسبوعين، ولم يتمكن الوسيط فى المستودع والذى تطوع لجمع الاسطوانات من الحصول على اية اسطوانات، مطالبا بان يتم تقينين الامر حتى يتمكنوا من الحصول على اسطواناتهم وحتى لا يكون الامر متفاقما مع دخول فصل الشتاء .
وأضاف ناصر محمد، احد البدالين، اقوم بجمع 100 اسطوانة اسبوعيا كنت اقوم بالحصول على بونات من الاهالى بجمع الاسطوانات والحصول على الكمية من المستودع واضافة جنية واحد على كل اسطوانة الا انه الان لم يتمكن من الحصول على اسطوانات منذ اكثر من شهر، الامر الذى اجبرة على ان يعيد الاسطوانات للاهالى وان يبتعد عن هذه الخدمة .
من جانبها تمكنت مباحث التموين بالمحافظة من ضبط كمية كبيرة من الاسطوانات قبل تهريبها الى السوق السوداء ، وصلت الى ما يقرب من 1000 اسطوانة خلال الشهر الجارى .
من جانب أكد عاطف الجمال وكيل وزارة التموين بالمنوفية ، انه يواصل حملات بالتنسيق مع مباحث التموين والقيادات الامنية من أجل تامين الحصول على الاسطوانة، والمعاقبة للمخالفين، لافتا الى انه يسعى دائما الى خدمة المواطن والحصول على حقة واقامة العدالة فى التوزيع، مشيرا الى التشديد على المراقبين والمشرفين بان يكثفوا جولاتهم من اجل مواجهة اى مخالفات .
تعليقات الصور
1- زحام للحصول على اسطوانة غاز
2- الاهالى تنتظر الحصول على الاسطوانة
3- مستودع يفرغ حمولته فقبل توزيعها على المواطنين

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا