"شيخ البلد" بطل واقعة تقليد مسلسل "الأسطورة" للنيابة.. نزلونى من عربيتى بالقوة تحت تهديد السلاح وجردونى من ملابسى.. شقيقه: سنأخذ حقنا بالقانون وليس بالبلطجة.. والمتهمون: انتقمنا لشقيقنا وابن عمنا

استمعت نيابة مركز أبشواى بمحافظة الفيوم إلى أقوال شيخ البلد والمتهمين الـ6 فى واقعة إعادة تجسيد مسلسل الأسطورة بالفيوم، والتى قام خلالها عدد من أفراد عائلة أبو شناف بعزبة حمزاوى بمركز يوسف الصديق بالفيوم باختطاف شيخ قرية الخواجات إلى قريتهم، وتجريده من ملابسه وإلباسه قميص نوم وتصوير مقاطع فيديو وصور له ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعى.
وقال شيخ البلد "المجنى عليه" خلال تحقيقات النيابة فى الواقعة أنه أثناء عودته بسيارته من مدينة أبشواى بصحبة أحد أقاربه وبمروره بمنطقة جبل سعد استوقفته سيارة وعدد من الدراجات البخارية وأحاطوه من جميع الاتجاهات وأشهروا السلاح فى وجهه فقام بإغلاق زجاج نوافذ السيارة بسرعة، فى محاولة منه للهرب منهم إلا أنهم قاموا بتحطيم زجاج السيارة وأنزلوه هو وقريبه بالقوة وأنزلوهما بعد التعدى عليهما بالضرب المبرح، والذى تسبب فى إصابته بأماكن متفرقة من جسده ثم اصطحبوهما فى السيارة التى كانت بصحبة المتهمين إلى عزبة حمزاوى وقاموا بالدخول بين مقابر القرية وانهالوا عليه بالضرب محدثين به إصابات متعددة وأجبروه على خلع ملابسه ومع رفضه أن يقوم بذلك قاموا بتجريده من ملابسه بالقوة وألبسوه قميص نوم حريمى واصطحبوه فى الشارع هاتفين ومهللين وقاموا بتصويره بالهواتف المحمولة ونشر الصور والفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعى.
وعلل شيخ البلد فعلتهم به بأنهم ينتقمون من أبناء عائلة اللاهونى بسبب قيام بعض شباب العائلة بتجريد أحد أبناء عائلة أبو شناف من ملابسه فى رمضان الماضى بقرية الخواجات وإلباسه قميص نوم وتصويره به، ولكن أكد شيخ البلد أنه من خلصه من أيديهم وسلمه للشرطة وذلك مثبت فى محضر رسمى وأن شباب العائلة فعلوا ذلك، لأنه متزوج احدى بنات العائلة وقام بتصويرها اثر خلاف معها ونشر صورا لها وهى بقميص نومها على مواقع التواصل الاجتماعى مما أثار حفيظتهم وانتقموا منه لفعلته وما زالوا محبوسين حتى الآن ويعاقبهم.
واستمعت النيابة إلى أقوال المتهمين الـ 6 فى الواقعة من أبناء عائلة أبو شناف والذين أكدوا أن ارتكابهم للواقعة جاء ردًا على ما فعلته عائلة اللاهونى بشقيقهم وابن عمومتهم "عماد ى ل" متهمين شيخ البلد وشقيقه وأبناء عمومتهم بالتعدى عليه بقريتهم وإجباره على خلع ملابسه بالقوة وإلباسه قميص نوم وتصوير مقاطع فيديو له ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعى فى الواقعة المقيد بها المحضر رقم 1560 لسنة 2016 إدارى مركز أبشواى والمتهمون مازالوا قيد الحبس.
وتعود الواقعة إلى تلقى اللواء قاسم حسين مدير أمن الفيوم إخطارا من قسم شرطة يوسف الصديق يفيد بورود بلاغ من أهالى قرية حمزاوى بقيام أفراد عائلة أبو شناف بالتعدى على كل من "طلعت م ع"، شيخ قرية الخواجات و"لطفى م ب"، 48 سنة، فلاح وهم من ابناء عائلة اللاهونى وقيامهم بالتعدى بالضرب عليهما وتجريد الأول من ملابسه وإلباسه قميص نوم حريمى أحمر وتصويره بهدف نشر مقاطع له على صفحات التواصل الاجتماعى وتبين أنه حال استقلال المجنى عليهما سيارة رقم ف د ر 6582 قيادة الأول اعترض طريقهما كل من "سيدى ل"، 42 سنة، عامل بمدرسة الريان و"مصطفى ع ع"، 49 سنة، فلاح، و"عبد المنعم م ل"، 46 سنة، مؤذن، و"محسن م ل"، 43 سنة، فلاح، و"سيد ع ع"، 39 سنة، فلاح، و"حسن م ع"، 58 سنة، مؤذن وأجبروهم على التوقف بالسيارة بعد تحطيم الزجاج الأمامى لها وأجبروهم على النزول واصطحبوهم إلى المقابر الواقعة بين قريتى حمزاوى وشعلان وجردوا الأول من ملابسه وألبسوه قميص نوم حريمى أحمر وقاموا بتصويره بمقاطع فيديو لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعى وتم ضبط المتهمين وتحرر محضر بالواقعة قيد برقم 2195 لسنة 2016 وأخطرت النيابة لتتولى التحقيق فى الواقعة.
ومن جانبه قال "يونس": "نحن الآن ظلمنا مرتين، مرة بمعاقبتنا على الثأر لسمعة وشرف ابنتنا والآن بالتصرف بهذه الطريق من البلطجة فى التعدى على شقيقى وتجريده من ملابسه، واختطافه ونحن لسنا بلطجية حتى نرد لهؤلاء فعلتهم بأيدينا، ولكننا ننتظر أن يأخذ القانون حقنا، وأن يتم معاقبة المتهمين بفعلتهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا