شقيق شيخ البلد بطل واقعة تقليد "الأسطورة" بالفيوم: سنأخذ حقنا بالقانون

قال يونس اللاهونى، شقيق شيخ البلد بطل الواقعة الشهيرة إعلاميا بإعادة تجسيد مسلسل "الأسطورة" بالفيوم، إن عددا من أفراد عائلة أبو شناف بعزبة حمزاوى بمركز يوسف الصديق بالفيوم، استوقفوا شقيقه طلعت شيخ قرية الخواجات، وأحد أقاربهم، أثناء عودته بسيارته من مدينة أبشواى وأنزلوهما من السيارة التى يستقلونها بقوة السلاح بعد تحطيم زجاج السيارة والتعدى عليهما بالضرب، واختطفوهما إلى قرية حمزاوى، وقاموا بتجريد شقيقه من ملابسه بالقوة، وألبسوه قميص نوم حريمى، وقاموا بتصوير مقاطع فيديو وصور له، ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعى.
وقال "يونس"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الخصومة بين عائلته وهى عائلة اللاهونى وعائلة أبو شناف بدأت قبل رمضان الماضى، عندما قام زوج ابنته الذى ينتمى إلى عائلة أبو شناف بتصوير زوجته بقميص النوم وفى غرفة نومها، ونشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعى، فى فعلة ينكرها العرف والمجتمع، مؤكدا أنه قام بتحرير محضر بالواقعة بمركز شرطة يوسف الصديق، وذهب لأهله بمنزلهم وأخبرهم بفعلة ابنهم بابنته، وعاتبهم على ذلك ولم يهتم أحد منهم برد اعتبار ابنته.
وأضاف "يونس": "فوجئنا خلال شهر رمضان بزوج ابنتى يحضر إلى قريتنا رغم حالة الاحتقان بيننا، وهو ما دفع شباب العائلة إلى التهور وتنفيذ فعلتهم به، والتى قاموا خلالها بتجريده من ملابسه وإلباسه قميص نوم، وما زالوا محبوسين على ذمة القضية حتى اليوم، رغم أننا كنا أصحاب حق، فمن يقبل أن تصور ابنته من قبل زوجها بقميص نومها وتنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعى".
وقال "يونس": "نحن الآن ظلمنا مرتين، مرة بمعاقبتنا على الثأر لسمعة وشرف ابنتنا والآن بالتصرف بهذه الطريق من البلطجة فى التعدى على شقيقى وتجريده من ملابسة، واختطافه ونحن لسنا بلطجية حتى نرد لهؤلاء فعلتهم بأيدينا، ولكننا ننتظر أن يأخذ القانون حقنا، وأن يتم معاقبة المتهمين بفعلتهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا