وزير الصحة أمام البرلمان: الوزارة تعاقدت على شراء أجهزة ومستلزمات طبية بـ300 مليون دولار.. وافتتاح معهد القلب بإمبابة خلال شهر.. وهجوم برلماني حاد على الوزير

قال الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان إن الوزارة تعاقدت على شراء أجهزة ومستلزمات طبية بثلاثمائة مليون دولار تم دفع 159 مليونا منها، مؤكدا أنه سيتم توريد الأجهزة والمستلزمات فور وصولها إلى المستشفيات التي بها نقص، ومن بينها: مستشفى عين شمس التي تحتاج لأجهزة رنين مغناطيسي وقسطرة.

جاء ذلك في كلمة للوزير أمام مجلس النواب في جلسته برئاسة الدكتور علي عبد العال أثناء نظر طلبات إحاطة موجهة إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة والسكان عن المشاكل التي تواجه بعض المستشفيات وعدم صرف بدل العدوى للأطباء وارتفاع أسعار المحاليل الطبية.

وأضاف عماد الدين أن وزارة الصحة تعاقدت على شراء هذه الأجهزة والمستلزمات من خلال مناقصة موحدة تمت بالتعاون بين الوزارة والقوات المسلحة، وأن 10% من الأجهزة والمستلزمات ستصل خلال أسبوع والباقي خلال شهر ديسمبر المقبل.

وتابع عماد الدين أنه بالنسبة للإنشاءات الجديدة الملحقة بمستشفى دار السلام المركزي بسوهاج، فقد تم إسناد المشروع إلى إحدى الشركات في شهر سبتمبر 2014 بتكلفة 59 مليون جنيه، وأن الشركة وضعت خطة زمنية محددة بـ 24 شهرا لتنفيذ الأعمال، إلا أنها تعثرت، وتم سحب المشروع منها وإسناده إلى شركة المقاولون العرب من خلال لجنة من مجلس الوزراء، وتم بالفعل إرسال خطاب بذلك من المستشار القانوني بالوزارة إلى الشركة.

وحول أجهزة الغسيل الكلوي، أكد عماد الدين أن الفترة الماضية شهدت بالفعل حالة من النقص الشديد في فلاتر الغسيل الكلوي، ولكن تم حاليا حل المشكلة تماما، وتم توفير الفلاتر، وهناك فلاتر حاليا تغطي احتياجات بعض المحافظات لفترة تصل إلى 3 أسابيع.

ووعد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، بافتتاح معهد القلب بمنطقة إمبابة خلال شهر، مؤكدا أن العمل به يتم على قدم وساق قائلا:" لدى زيارة للمستشفى يوم الأحد المقبل وبحد أقصى سيتم افتتاحه خلال شهر". مؤكدا على أن أنه تم الإنتهاء من شراء جميع المستلزمات التى بها عجز بمستشفى عين شمس وغيره، وذلك عبر مناقصة بالتنسيق مع القوات المسلحة المشرفة على التجهيزات.

وفيما يتعلق بأزمة المحاليل قال الوزير ان أزمة نقص المحاليل الطبية في طريقها إلى الحل، مشيرا إلى وجود ماكينة لانتاج المحاليل بطاقة 6 ملايين عبوة سيبدأ انتاجها دخول السوق اعتبارا من 2 نوفمبر المقبل، مؤكدا أإنه تم تدشين خطوط انتاج جديدة وسيتم افتتاح أحدها بعد ستة أشهر، ولكن الوزارة وفي إطار البحث عن حلول سريعة لمواجهة هذا النقص اتجهت إلى الاستفادة من ماكينة ذات طاقة انتاجية مرتفعة بشركة النصر دخلت بالفعل مرحلة التشغيل ويتوقع دخول انتاجها الأسواق في الثاني من الشهر المقبل.

وأشار عماد الدين إلى أن سبب ارتفاع أسعار المحاليل الطبية يعود إلى شهر مايو من العام الماضي حينما تم إغلاق أحد مصانع انتاج المحاليل الطبية والذي كان ينتج 60% من المحاليل التي يتم توزيعها بالأسواق، لافتا إلى أن هذا المصنع أغلق نتيجة تسبب محلول معالجة الجفاف الذي ينتجه في وفيات لأطفال بالصعيد.

وأوضح أنه تم تحليل هذا المحلول وجاءت النتائج بأنه غير مطابق للمواصفات، وتم تحليل محاليل أخرى ينتجها المصنع ووجدت غير صالحة للاستخدام.

ونوه عماد الدين إلى أنه كانت هناك أكثر من محاولة لإعادة تشغيل المصنع، ولكن بعد عمل مناظرة له يكون القرار بعدم التشغيل، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه وقع أمس على قرار مرفوع إليه من إدارة التفتيش الصيدلي بإلزام هذا المصنع بإعدام 3 ملايين عبوة لعدم أمانها للاستخدام.

وطالب الوزير مجلس النواب باستخدام سلطاته التشريعية في تغليظ عقوبات المخازن المخالفة، حيث إن العقوبة في القانون الحالي لا تتجاوز غرامة 150 جنيها، مشددا على اقتصار توزيع المحاليل على شركات التوزيع ومنع البيع عن طريق المخازن.

وشن اعضاء مجلس النواب هجوما حادا على وزير الصحة بسبب تدهور الحالة الصحية للمواطنين وسوء الخدمات بالمستشفيات الحكومية على مستوي الجمهورية، واكدوا خلال عرض طلبات الاحاطة الخاصة بهم خلال الجلسة العامة اليوم بحضور وزير الصحة احمد عماد ان المواطن المصري يعاني الامرين من تدهور المستشفيات وقال ايهاب عبد العظيم ان الصعيد يئن اشد المعاناة من عدم وجود مستشفيات وبخاصة شرق النيل.

واتهم النائب شريف الوردانى عضو مجلس النواب عن دائرة السلام وزير الصحة بعدم معرفة المستشفيات بالقاهرة قائلا ان الوزارة ابلغته بعدم معرفة عنوان المستشفي الذي تقدم بشأنه بطلب احاطة عاجل قائلا " اذا كان الوزير لا يعلم المستشفيات بالقاهرة فهل سيعلم المستشفيات فى بقية المحافظات؟.

وطالب عدد اخر من النواب بضرورة تزويد المستشفيات بأجهزة الفشل الكلوي ، وطالب النائب طارق حسانين عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، بتقديم مشروع قانون للبرلمان يحظر سفر الأطباء والممرضات المصريين خارج مصر إلا بعد قضاء 5 سنوات عمل داخل مصر، منتقدا استحداث مستشفيات وتطوير أخرى فى ظل ما يعانيه قطاع الصحة من نقص حاد فى الموارد البشرية من أطباء وممرضات.

وتهكم النائب حسنى حافظ على الحكومة خلال الجلسة العامة لمجلس النواب قائلا:" عندما اسمع حديث رئيس الحكومة أقول بسم الله ما شاء الله كل شيء عال".

وطالب حافظ الحكومة بضرورة ان تنزل للمواطنين وتعلم مشاكلهم بدلا من الحديث عن امور لا تتعلق بالمواطن لافتا إلى ان منظومة الصحة فاسدة والدولة وضعت المواطن فى الخلاط.

وتابع اننا فى الاسكندرية لدينا نقص حاد فى التمريض والمحاليل كما ان الوحدات الصحية التى تغلق ابوابها الساعة 12 ظهرا لابد من تحريكها.

من جانبه انتقد النائب طارق رضوان وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار،عدم الإنتهاء من تشغيل مستشفى دار السلام بمحافظة سوهاج، لافتا إلى أن المرضى يعانون حيث ان اقرب مستشفى يبعد مسافة طويلة قائلا" المريض يموت أحسن ما يروح للمستشفى..اتقوا الله فى الشعب، أهالى الصعيد يعانون، ربنا هيحاسبنا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا