مصطفى سامي: أطفال روسيا تعرضن لمأساة عقب انهيار الاتحاد السوفيتي

قال الكاتب الصحفي بالأهرام مصطفى سامي، إن روسيا تحولت في فترة ما بعد الانفتاح وانهيار الاتحاد السوفيتي إلي أولى دول العالم المصدرة للأطفال، حيث تقوم الأمهات برمي أولادهن لعدم القدرة على المعيشة، وتلك الأحداث وقفت وراءها الولايات المتحدة الأمريكية .

وأضاف "سامي"، خلال حواره مع علي قناة «النيل الثقافية» إن أمريكا صنعت شخصيات ورؤساء قبل انهيار السوفيتي، وجعلت منهم أبطالا ولعل أول رئيس لروسيا عقب سقوط الأتحاد السوفيتي كان من ضمن أبرز هؤلاء، لافتًا إلى أن طبيعة عمله كمراسل بالعديد من الدول خلقت لديه نوعا من الزخم الكبير من المعلومات عن الولايات المتحدة وروسيا.

يذكر أن الكاتب الصحفي بالأهرام مصطفي سامي، انتهى من آخر كتاب له تحت عنوان «ديمقراطية أمريكا وحقوق الإنسان»، لتناول السياسات الخاطئة والتآمرية للولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا