بعد أزمة السكر.. أتحاد الغرف التجارية يتنبأ بأزمة جديدة تتعرض لها الأسواق المصرية

أثارت أزمة أرتفاع أسعار السكر وعدم توفره في الفترة السابقة غضب المواطنين، لاعتباره من المواد الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنه، وأخيراً استطاعت وزارة التموين حل الأزمة من خلال توفير 50 طن من السكر بالإضافة إلى أتخاذ الإجراءات اللازمة ضد محتكرين السكر في الأسواق.
بعد الانتهاء من أزمة السكر، صرح رئيس الشعبة العامة الخاصة بمواد البناء بالغرف التجارية المهندس أحمد الزيني، أنه يخشى أن تتعرض البلد لأزمة وهي أرتفاع أسعار العقارات في الفترة القادمة، نظراً لارتفاع أسعار الأسمنت والحديد ومواد البناء، بالإضافة إلى أرتفاع الدولار.
أوضح الزيني خلال تصريحات صحفية خاصة، أن السوق سيعاني من تقلص عدد العقارات المتاحة ووجود فجوة بين نسبة العرض والطلب على الوحدات السكنية، خصوصاً أن نسبة أقبال المواطنين على شراء الوحدات السكنية في الفترة الأخيرة قد ارتفعت فيقبل عليها الشباب الحديثة للزواج.
كما أشار إلى، أن أرتفاع الدولار أدى إلى أرتفاع كبير في سعر الأسمنت والحديد لتصبح أسعارهم باهظة ومبالغ فيهم، الأمر الذي يحتاج تدخل حاسم من الحكومة لضبطه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا