أخرهم تحويل تمثال أحمد عرابي إلى الرجل الأخضر.. أبرز 7 ثماثيل مشوهة

أثارت صورة تمثال الزعيم أحمد عرابي قائد الثورة العرابية، الاستياء بين رواد موقعا التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، خاصة بعد ظهوره باللون الأخضر كاملاً.
وشهدت مصر الفترة الماضية صورًا مشوهة للتماثيل التي تعبر عن حضارة وتاريخ مصر على مر العصور، وأغلب هذه التماثيل قامت بها الأحياء التابعة للمحافظات في إطار التطوير، إلا أن هذا التطوير أساء لهم، وبرّر البعض بأن ظهور هذه الأعمال بالشكل السيئ يعود إلى قلة الدعم المادي لها، كما اقترح بعض المهتمين بالتراث أن تكون هناك لجان من الفنانين التشكيليين تقوم بانتقاء أعمال الميادين، وهو ما لم يحدث، ونرصد خلال التقرير التالي أهم هذه المسوخ التي توالت في الظهور وما زالت تظهر حتى اليوم، ولا أحد يعلم متى تنتهي تلك الظاهرة السيئة.
عرابي يتحول إلى الرجل الأخضر
آخر مهازل التماثيل في مصر، والتي أصابت الكثير من أهالي مدينة الزقازيق بحالة من الغضب والاستياء الشديدين، بعدما قام مسئولو التجميل بالمحافظة بتشويهه، تمثال الزعيم أحمد عرابي، حيث تم دهانه ببويات وألوان باللون الأخضر لا تتناسب معه، وتسببت فى فقدان التمثال المنظر الجمالى له.
وسخر نشطاء موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" من التمثال بعد تشويهه بالبويات فى قرية هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق مسقط رأس الزعيم أحمد عرابى.
عروس البحر في الاسكندرية
وأثار شكل تمثال "عروس البحر" في الأسكندرية جدلاً بين مثقفي وفناني الإسكندرية، الذين اعتبروا أن هناك محاولة تشويه متعمدة من قبل متشددين دينيًا للتمثال، الذي كثيرًا ما رآه المحافظون من أهل المدينة "يمثل مشهدًا خادشًا للحياء".
إلا أن قياديًّا بحزب النور السلفي بالإسكندرية نفى أي علاقة للدعوة السلفية بهذا الحادث.
"صافيناز" عروس بحر سفاجا
مثّل تمثال عروس البحر بسفاجا، حالة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعى وبين المواقع الخبرية، بعد ظهوره فى نهاية نوفمبر الماضى، حيث افتتحه اللواء هشام آمنة رئيس مدينة سفاجا، بعد أن كان تحت التطوير وتمّ تغيير شكله، وهو ما يشبه الراقصات، وابتعد كثيرًا عن فكرة عروس البحر، مما جعل نشطاء التواصل الاجتماعى يصفونه بتمثال "صافيناز".
"قبضة مازنجر" بالإسماعيلية
أما آخر الإبداعات أو الجرائم التى تقدمها لنا الأحياء من حينٍ لآخر، فكشفت عنها صفحة "مباشر من الإسماعيلية"، عبر الفيس بوك، من خلال إظهار تمثال جديد بميدان عرابى بالإسماعيلية، وهو عبارة عن يدٍ يحيطها جدار، مما جعلهم يصفون التمثال بأنه "قبضة مازنجر"، كما نشرت الصفحة صورة أخرى لتمثال مجهول الهوية يشبه البئر وله سلم! واتهمت الصفحة المسئولين بإهدار المال العام بتشوهات تظهر من حينٍ لآخر.
تشويه تمثال محمد عبد الوهاب
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صورًا تُظهر تمثال عبد الوهاب مشوهًا، وذلك لقيام مجموعة من الطلاب في إحدى المدارس الفنية بتشويهه، عقب تسلمهم التمثال من قِبل رئاسة الحي، لإقامة تعديل عليه.
تمثال نفرتيتي
وشهد مركز سمالوط التابع لمحافظة المنيا موجة من السخرية والغضب عقب قيام مسؤولين بالوحدة المحلية بوضع تمثال على شكل نفرتيتي عند مدخل المدينة بطريق مصر- أسوان الزراعي، واعتبر الأهالي التمثال المشوه بأنه يسيء إلى مدخل المدينة ويعتبر تشوها حضاريا كبيرا يسيء إلى شكل المدينة.
وصرح اللواء جمال مبارك قناوي رئيس مركز ومدينة سمالوط، بأنه قرر إزالة التمثال ونقله للمخازن، استجابة لمطالب أبناء المركز، "زاعمًا" أن التمثال على شكل نفرتيتي، وتم إتلافه على يد جماعة الإخوان المسلمين، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، على حسب قوله.
وتقدم أحد أبناء المدينة بطلب لإعادة صيانة التمثال وإصلاحه على نفقته الخاصة، وإعادة وضعه بمدخل المركز الجنوبي، مشيرًا إلى أنه يبدو أن عمل الإصلاح فشل، وشكل التمثال لم يحظ بقبول الأهالي، فتقرر إزالته، وتصميم تمثال جديد على شكل حمامة السلام.
عباس العقاد أم "احمد التباع"
ما إن أزاح اللواء مصطفى يسري محافظ أسوان عن التمثال النصفي للأديب الكبير عباس العقاد -بعد إعادة ترميمه ووضعه بالميدان الرئيس للمحافظة- حتى انهالت التعليقات الساخرة من مستخدمي مواقع التواصل والانتقادات اللاذعة من محترفي الفن ومتذوقيه.
وفيما اتفقت آراء مستخدمي "فيسبوك" على الشبه الكبير بين التمثال المفترض للعقاد وأحمد التباع صاحب التسجيل الفاضح على "يوتيوب" بعنوان "أهبة"، دشن مستخدمو "تويتر" هاش تاج بعنوان "أحمد التباع" للسخرية من التمثال وكتب بعضهم:
 
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا