متظاهرو الإسكان الاجتماعي ببورسعيد لـ"مدير الأمن": "عاوزين حقوقنا مش الحقنة".. صور

رفض متقدمون لمشروعات الإسكان التعاوني والاجتماعي بمحافظة بورسعيد، الاستجابة لمحاولات اللواء زكي صلاح، مدير الأمن بشأن فض التظاهرات التى نظموها اليوم احتجاج علي ما تداول بينهم بشأن زيادة مبالغ التعاقد مع البنك.

وشدد المشاركون علي رفضهم لشروط ومقدمات البنك المادية ومطالبين بالالتزام بالشروط والمقدمات المعلن عنها عند التقديم والمدونة بالاستمارة.

ووجه المتظاهرون هتافهم لمدير الأمن ردًا علي طلبه فتح الطريق وإنهاء التظاهر:"عايزين حقوقنا مش عايزين الحقنة"، في إشارة منهم لرفضهم ما وصفوه بـ" المسكنات والوعود".

وتوجه مجموعات من المتظاهرين الى مرفق المعديات الرابط بين بورسعيد وبورفؤاد فى اطار التصعيد تعبيرا عن الاجتجاج على ماوصفوه بالصدمة.

في سياق متصل، تجمع عدد آخر من المتظاهرين المتقدمين لمشروعات الاسكان بتقاطع شارعي محمد علي والثلاثيني وأغلقوا الطريق هناك قبل أن يتوجهوا بعدها للانضمام إلي باقي الأشخاص أمام ديوان عام المحافظة.

كان المئات من متضررى اسكان بورسعيد خرجوا مساء اليوم فى تظاهرة ضمت مئات المتضررين وأسرهم اعتراض على ماوصفوه اليوم بصدمة المقدمات الخاصة بالإسكان الاجتماعى والتى طالبهم بها مسئولو البنوك اليوم.

واكد المتظاهرون انهم فوجئوا بموظفى البنك يطالبوهم بمقدمات خيالية تبدأ من 47 ألف جنيه حسب السن الاقل كحد ادنى متدرجه فى التزايد حتى 71 الف جنيه كحد اقصى وهم المفترض ان يكونوا مطالبين بسداد 3 آلاف جنيه مقدم وفق اشتراطات وزارة الإسكان لمشروع الاسكان الاجتماعى.

وردد المتظاهرون الهتافات المناهضة للمحافظ ونواب بورسعيد الخمس رافعين شعار وهتاف: "عاوزين حقوققنا"، و"يا تموتونا يا تسكنونا".

وانطلقت التظاهرة من امام مبنى محافظة بورسعيد متخذة طريقها بامتداد شارع محمد على حتى وصلت لتقاطعه مع شارع الثلاثينى حيث استقرت هناك واغلقت الطرق المؤدية من أى اتجاه متقاطع مع شارع محمد على شريان الحركة المرورية الرئيسى بالمحافظة والذى أصاب المدينة بشلل تام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا