الخارجية الروسية: الموصل العراقية تقترب من كارثة إنسانية

حذرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، من أن مدينة الموصل العراقية تواجه كارثة إنسانية واسعة النطاق .
وقالت زاخاروفا فى تصريحات إعلامية أوردتها وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن السؤال الذى يجب طرحه هو " هل الحملة الإعلامية ضد روسيا الاتحادية، التى تطورت المرحلة الفعالة منها خلال الأسابيع الأخيرة، هل كانت تمهيدا لما سيتعين القيام به فى الموصل؟ ".

وتابعت.. قائلة: " أن الموصل تقترب من كارثة إنسانية حقيقية، فإلى أين سيتجه النازحون وبأى أعداد ومن سوف يستطيع استضافتهم؟ فى الوقت الذى ستكون الأرض هناك محروقة، ومن سيأخذ على عاتقه المسؤولية عن السكان المدنيين الذين سينجون من الاحداث ".

وكانت المفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية والأمن فى الاتحاد الأوروبى، فيديريكا موجيرينى، قد أعلنت عن اتفاقها مع وزير الخارجية العراقى إبراهيم الجعفرى، على ضمان حماية المدنيين خلال عملية تحرير الموصل .

يذكر أن رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى أعلن الليلة الماضية انطلاق العملية العسكرية لتحرير الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الذى استولى على المدينة فى يونيو عام 2014. وتشارك فى العملية القوات المسلحة العراقية والشرطة الوطنية وغيرها من القوات العراقية، وذلك بدعم من طيران التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا