رسائل وزير الدفاع للمصريين خلال لقائه بأبطال القوات المسلحة.. صدقي: معركتنا مستمرة في مواجهة الإرهاب.. وهناك من يسعى إلي عرقلة مسيرة الشعب

* وزير الدفاع والإنتاج الحربى الفريق أول صدقى صبحى:

- الدفاع عن الوطن واجب مقدس وسنقتلع جذور الإرهاب ونواصل بناء الوطن

- أمن واستقرار سيناء هي أمانة في رقابنا جميعا ولن تحل مشاكل مصر سوي بإرادة المصريين

- أبناء سيناء يمثلون الدعم المتدفق للقوات المسلحة وخط الدفاع الأول عن الأرض الغالية

- مصر تخوض معركة متصلة ضد قوي التطرف والارهاب التي تسعي إلي عرقلة مسيرة الشعب

أكد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أن الدفاع عن الوطن وحماية مقدساته واجب مقدس يشرف به كل فرد بالقوات المسلحة ، وأن الشعب المصري وقواته المسلحة قادرون علي اقتلاع جذور الإرهاب والتطرف والحفاظ علي مسيرة بناء مصر، والتصدي بكل قوة لكافة التحديات والتهديدات التي تستهدف أمن الوطن واستقراره .

وأشاد القائد العام بالجهود المشرفة التي يبذلها أبطال القوات المسلحة في سيناء ، ودورهم الداعم لجهود الدولة في تنفيذ خطط وبرامج التنمية الشاملة في كافة القطاعات.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع عدد من القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين وجنود القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية والأفرع الرئيسية والوحدات الخاصة عبر منظومة الاتصال عبر شبكة الفيديو كونفرانس.

بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حدادا علي أرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين سقطوا خلال المواجهات الأخيرة مع الإرهاب، ونقل القائد العام تحية وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، للدور المشرف الذى يبذله رجال القوات المسلحة في تنفيذ كافة المهام التي تسند اليها بدقة وكفاءة عالية والحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى.

وأكد القائد العام ان مصر تخوض معركة متصلة ضد قوي التطرف والإرهاب التي تسعي الي عرقلة مسيرة الشعب المصري وما حققه طوال الفترة الماضية من انجازات ملموسة فى مجالات البناء والتنمية وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين، مشددا على أن إرادة المصريين واصطفافهم علي قلب رجل واحد كفيل بتذليل الصعاب، وأن ما نواجهه من مشكلات لن تحل إلا بعزيمة المصريين أنفسهم في ظل ما نواجهه من مخططات وتحديات اقتصادية واجتماعية وأمنية علي كافة الاتجاهات.

وأشار الفريق أول صدقى صبحى إلى اتخاذ القوات المسلحة مزيد من الإجراءات لتضييق الخناق علي العناصر التكفيرية والإجرامية والقضاء عليها بمعاونة الشرفاء من ابناء قبائل وعشائر سيناء الذين يمثلون الدعم المتدفق للقوات المسلحة في ادائها لمهامها وخط الدفاع الاول عن أرض سيناء الغالية، مطالبا رجال القوات المسلحة باليقظة الدائمة والحيطة والحذر خلال التعامل مع هذه العناصر حفاظا علي أرواح الأبرياء من أهالي سيناء.

وشدد القائد العام علي أن الحفاظ علي أمن واستقرار سيناء أمانة في رقابنا جميعا، وأن تلك الأعمال الغادرة لن تثنينا عن أداء واجبنا المقدس في الدفاع عن الوطن، والعمل بكل قوة وإصرار علي اجتثاث جذور الإرهاب مهما كلفنا ذلك من تضحيات، مؤكدا أن تضحيات الشهداء والمصابين ستظل مبعث فخر واعتزاز الشعب المصري بأبنائه من أبطال ومقاتلي القوات المسلحة والشرطة المدنية.

وأدار الفريق أول صدقى صبحى حوارًا مع رجال القوات المسلحة استمع فيه لآرائهم واستفساراتهم، وطالبهم بأن يكونوا قدوة في الانضباط والعمل والتضحية من أجل مصر والحفاظ على روحهم المعنوية العالية، والاهتمام بالارتقاء بنظم وأساليب التدريب القتالي بما يتناسب مع تطور التحديات والتهديدات الداخلية والخارجية والأوضاع الإقليمية الراهنة والتي تستلزم الحفاظ على أعلى درجات الجاهزية والاستعداد القتالى لمنع أى محاولة تستهدف المساس بأمن الوطن واستقراره.

يأتي ذلك فى اطار اللقاءات الدورية للفريق أول صدقى صبحى للتواصل مع أكبر عدد من رجال القوات المسلحة لتوحيد المفاهيم وتوضيح الرؤي تجاه مختلف القضايا والموضوعات التي ترتبط بالقوات المسلحة ودورها في حماية الأمن القومي المصري علي كافة المستويات.

حضر اللقاء قادة الأفرع الرئيسية وعدد من قاده القوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا