أحمد السجيني: فوزي برئاسة اللجنة المحلية بالنواب «انتصار كبير»

شهدت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، معركة قوية بين مرشح الوفد النائب أحمد السجينى، ومرشح ائتلاف دعم مصر اللواء محمد صلاح أبو هميلة، والتي حسمت لمرشح الوفد، ورئيسها بدور الانعقاد الأول، المهندس السجينى، لتكون المرة الثانية التى يطيح بها السجينى بمرشح الائتلاف، حيث سبق أن حدثت في انتخابات دور الانعقاد الأول على ذات رئاسة اللجنة.

جاء ذلك في الوقت الذي خاض السجينى مرشح الوفد، المعركة بكل قوة للحفاظ على مقعد الوفد، فى رئاسة لجنة الإدارة المحلية، خاصة فى ظل العمل على الانتهاء من قانون الإدارة المحلية، لتشهد مصر أول انتخابات للمحليات منذ ثورة يناير، فيما تجددت الثقة فى الوكلين اللواء أحمد سليمان، وممدوح الحسينى، وسعد بدير النائب الوفد، حيث حافظت اللجنة على تشكيل هيئة مكتبها بكامل عددها، فى مواجهة كل من نائب العجلة محمد الحسينى، والنائب أحمد مصطفى، والنائب دينا عبد العزيز التى حصلت على 8 أصوات من إجمالى المنافسة على مقعد الوكالة.

وشهد مقعد أمين السر إكتساح كبير للنائب الوفدى، سعد بدير فى مواجهة النائبه منى جاب الله التى حصلت على 12 صوتا من أصل 44، فيما حصل بدير على 32 مع وجود صوت باطل، ومن ثم حصل مرشح الوفد على المقعد لتكون هيئة المكتب للجنة:" أحمد السجينى رئيسا..اللواء أحمد سليمان وممدوح الحسينى رئيسا وسعد بدير آمين سر".

فى هذا الصدد يقول المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن تجديد الثقة به فى رئاسة اللجنة للمرة الثانية على التوالى انتصار كبير مما لاشك فيه، خاصة أنها كانت معركة كبيرة حاول الزملاء المنافسين الحشد لها بكل قوة إلا أنه بتوفيق الله ومساندة زملاءه فى اللجنة تم التوفيق له فى النجاح، وذلك لما قمنا به من عمل إيجابى يشهد له الجميع طوال دور الانعقاد الأول.

وأكد رئيس لجنة الإدارة المحلية على أن الهدف لديه فى العملية الانتخابية، كان السعى نحو أن يتم تجديد الثقة بالتزكية بدلا من إجراء انتخابات، خاصة أن الانتخابات يترتب عليها بعض النتائج السلبية وحدوث بعض الشروخ بين الزملاء وبعضهم، وهو ما كنت أريد أن اتفاداه، ولكن الديقراطية فرضت علينا ونحن نحترمها وقررنا خوض المعركة بكل إيجابية وفق رؤية واضحة من أجل المصلحة العليا وليس الشخصية، فوفقنا الله بتجديد الثقة بانتخابات حرة ونزيهة لكامل أعضاء هيئة المكتب ، وفوزى للمرة الثانية.

وأضاف السجينى:" أشكر جميع زملائى المنافسين والمنتخبين ..والانتخابات قد انتهت ..والآن كلنا فى بوتقة واحدة سواء المرشحين أو الناخبين الذين قاموا بإعطاء أصواتهم لى أو الذين أعطوا أصواتهم لمنافسينى...ولنا هدف واحد ومصير واحد..وكما استطعنا إزاله آثار الانتخابات بعد دور الإنعقاد الأول سنعمل على إزالة هذه الآثار وسنعمل فى ظل روح الفريق الواحد حتى ننجح جميعا"، مشيرا إلى أن اللجنة أمامها تحد كبير فى الانتهاء من قانون الإدارة المحلية.

ولفت السجينى إلى أنه تواصل مه هيئة مكتب اللجنة وتم اتخاذ قرار بالبدء فى أعمال اللجنة من يوم الاثنين المقبل، لوضع خطة عمل اللجنة، ومن ثم استئناف مناقشة قانون الإدارة المحلية، على مدار أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء بحضور ممثلى الحكومة، بعد أن تم الانتهاء من 43 مادة من نصوص القانون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا