"دكة" الأهلي تنتفض فى وجه البدري.. متعب يقود حملة التمرد فى القلعة الحمراء.. الغزال يدرس الرحيل من "جحيم" البدلاء.. جدو الصغير يواجه المجهول.. مارسيلو يرفض لقب "الظهير الثالث"..والشناوى"يثور" مبكرا

يبدو أن ثورة الدكة بدأت تشتعل تدريجياً فى النادي الأهلي، فرغم أن المارد الأحمر لم يخض سوى 4 مباريات فى البطولة المحلية حتى الآن إلا أن بوادر لعنة "الدكة" بدأت تفرض نفسها بوضوح على سطح الأحداث الكروية فى القلعة الحمراء. أكثر من لاعب لم يحصل على فرصة المشاركة فى الفترة الماضية بدأ يثور ويُبدى علامات الغضب داخل الفريق وهو ما جعل "اليوم السابع" يُلقى الضوء على هذه الظاهرة وإلى التفاصيل:
متعب .."قنبلة موقوتة"
يُعد عماد متعب مهاجم الأهلي المُخضرم "قنبلة موقوتة" فى القلعة الحمراء، فرغم غيابه للإصابة عن مباراة أسوان المُقرر لها الخميس المقبل فى الجولة الخامسة إلا أنه عانى كثيراً هذا الموسم وبدأ "يثور" لعدم المشاركة، خاصة فى ظل تجاهل الإدارة الحمراء التجديد له، على خلاف ما حدث مع الثنائى عبد الله السعيد وحسام عاشور واللذين تم التجديد لهما موسما إضافيا.
وأبدى عماد متعب استياءه الشديد من موقف الأهلي بعدما شعر ولاحظ تجاهل حسام البدرى المدير الفني للفريق له طوال المباريات الماضية التى كان لائقاً فيها من الناحية الطبية والفنية، لكن الجهاز الفنى لم يدفع به بحجة أن إمكانيات اللاعب البدنية أصبحت لا تؤهله لإحداث الفارق مع الفريق، وهو الأمر الذى لم يرُق للمهاجم الدولي، والذى أعلن العصيان على وجهة النظر التى تُطالبه باعتزال الكرة بنهاية الموسم الحالى، مؤكداً أنه قادر على العطاء لمدة موسمين على الأقل.
"الغزال" يدرس الرحيل فى الشتاء
لم يختلف الحال كثيراً بالنسبة للمهاجم الشاب عمرو جمال المُلقب بالغزال الذى أبدى استياءه الشديد من تجاهل الجهاز الفنى له وعدم الدفع به أساسياً فى آخر مباراتين، ودخلت علاقة الغزال مع حسام البدرى فى طريق مسدود، بعد خروج اللاعب من التشكيلة الأساسية للفريق فى مواجهتى وادى دجلة والداخلية بالدوري العام، بعد أن كان الغزال المهاجم الأساسى للفريق الأحمر فى بداية الموسم خلال مواجهتى الإسماعيلى والمقاولون العرب.
جاء غضب الغزال بعدما طلب منه حسام البدري إجراء عمليات الإحماء فى مواجهة الداخلية عقب انتهاء الشوط الأول مباشرة والنتيجة التعادل بين الفريقين، إلا أن البدري تجاهل الدفع به بعد نجاح فريقه فى إحراز هدفين فى الشوط الثانى، وفضل استكمال اللقاء بدون رأس حربة رغم خروج أنطوي.
وطلب عمرو جمال من وكيله سرعة إحضار عرض جيد من أى ناد خارجى، تمهيداً للرحيل فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، خاصة أنه تأكد من نية البدري فى تجميده على دكة البدلاء، والاعتماد على أنطوى لحين التعاقد مع مهاجم أجنبى فى الميركاتو الشتوى المقبل.
جدو الصغير يواجه المجهول
يواجه محمد حمدى زكى "جدو الصغير" شبح الرحيل من النادى الأهلي خلال انتقالات يناير الشتوية المقبلة، بعدما تجاهله حسام البدري بشكل واضح فى الموسم الحالى، وطلب اللاعب من المدير الفنى توضيح الموقف تجاهه، سواء بالاعتماد عليه خلال المرحلة المقبلة أو السماح له بالرحيل فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة. وأكد لاعب الاتحاد السكندرى السابق لإدارة ناديه، أنه يملك العديد من العروض المحلية، مطالبا الجهاز الفنى بالسماح له بالرحيل حال عدم وجود نية لمنحه الفرصة فى المباريات.
"مارسيلو" يرفض لقب الظهير الثالث
لا يشعر حسين السيد "مارسيلو" ظهير أيسر الأهلي بالرضا والدعم من قبل حسام البدري، بعد اعتماد الأخير على النجم التونسي على معلول فى الجبهة اليسرى ويضع صبرى رحيل احتياطياً له، ليصبح مارسيلو بعيدا عن حسابات الجهاز الفنى، ويبدأ اللاعب فى التفكير فى الرحيل من النادي.
الشناوى "يثور" مُبكراً
رغم أن "ثورة" حارس المرمى دائماً ما تأتى متأخرة ربما لأن طبيعة مركزهم تستوجب الصبر، إلا أن محمد الشناوى المُنضم للأهلي هذا الموسم من بتروجت بدأ حملة التمرد مُبكراً عندما أبدى غضبه من جلوسه المُستمر على الدكة، وشعوره بأن فرصة مشاركته فى المباريات ستكون صعبة للغاية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا