كل ما تكتئب كُل..5 أطعمة تحسن حالتك المزاجية "من غير ما تتخن"

مجرد التفكير فى الأكل يرسم البسمة على وجوه الكثيرين، ومن المتعارف عليه أن هناك عدد كبير من الأشخاص يهرب من الاكتئاب وسوء الحالة المزاجية بالأكل، لكن غالباً ما يعود هؤلاء الأشخاص ويشتكون من الزيادة السريعة فى الوزن، لكننا لا يمكن أن نختلف على قدرة الأكل فى تحسين الحالة المزاجية، لكن هناك بعض أصناف الأكل تحسن الحالة المزاجية وتساعد على خسارة الوزن.
من أبرز الأطعمة التى يمكن تناولها لتحسين الحالة المزاجية وخسارة الوزن فى نفس الوقت:
1-الشوكولاتة:
ربما يندهش الكثيرون عندما يعلمون أن الشوكولاتة من أهم الأطعمة التى تساعد على خسارة الوزن لما تحتوى عليه من مواد مضادة للأكسدة، لكن الشوكولاتة الداكنة وحدها التى يمكنها فعل ذلك، إن تناولها الشخص مرتين أو 3 فقط فى الأسبوع، بالإضافة إلى قدرتها على تحسين الحالة المزاجية وتخفيف ألام الدورة الشهرية.
2-القهوة:
تناول فنجال واحد من القهوة يومياً بإمكانه رسم البسمة على وجهك، وتخفيف التوتر وإيقاظ العقل و مساعدة الشخص فى التفكير بشكل منظن، بالإضافة إلى فوائد الكافيين فى خسارة الوزن.
3-السالمون:
كثير من الأشخاص يربطون وجبات السالمون بالمطاعم الغالية فقط، و لا يعرف البعض عن الفوائد التى يحتوى عليها أسماك السالمون، خاصة إنه يحتوى على نسبة عالية جداً من الأوميجا3 التى تعرف بتنشيطها للذاكرة ومحاربتها للاكتئاب، ما يجعل السالمون علاج جيد لتحسين الحالة المزاجية، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة قليلة جداً من الدهون.
4-البيض:
ربما يتعامل البعض مع البيض باعتباره أحد الأصناف الجانبية فى الإفطار أو العشاء، لكن لا يعرف الكثيرون عن فوائد البيض الذى يحتوى على نسبة عالية من فيتامين D والكالسيوم الأمر الذى يجعله مصدر لحماية الجسم من نزلات البرد والرشح، بالإضافة إلى قدرته على مقاومة الشعور بالاكتئاب، وعدم وجود سعرات حرراية عالية به.
5-المكرونة:
لن يكون اندهاشك من المكرونة أكثر من اندهاشك من الشوكولاتة، لكن الحقيقة أن المكرونة تحتوى على نسبة من الكربوهيدرات المركبة التى تساعد على إفراز هرمونات السعادة و تمد الجسم بالطاقة، لكن تناول قدر معين من البروتين من شأنه تحويل المكرونة على وجبة صحية مكتملة العناصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا