الصليب الأحمر يدعو الأطراف المتحاربة في الموصل لعدم استهداف المدنيين

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر كل الأطراف المتحاربة في مدينة الموصل العراقية اليوم الثلاثاء (18 أكتوبر تشرين الأول) إلى عدم استهداف المدنيين والسماح بإجلاء الجرحى.

وقال روبرت مارديني المدير الإقليمي للمنظمة للشرق الأدنى والأوسط في إفادة صحفية بجنيف إن اللجنة عززت المراكز الطبية لعلاج أي مصابين جراء الأسلحة الكيماوية.

وأضاف "رسالتنا لمن يقاتلون بسيطة جدا: اجعلوا المدنيين أولوية."

وتابع "هذا يعني عدم استهداف المدنيين أو البنية التحتية المدنية أو مهاجمة المنشآت الطبية والعاملين في القطاع الطبي. إنه يعني تجنب استخدام متفجرات ثقيلة في المناطق ذات الكثافة السكانية والموصل قطعا واحدة من هذه المناطق."

وأضاف أن 900 من العاملين في الصليب الأحمر انتشروا في العراق وقضوا شهورا من الاستعداد للتعامل مع الأزمة. وفي المرحلة الأولى من القتال تستعد اللجنة لتوفير غذاء وماء ومأوى لنحو 270 ألف شخص قد يفرون من الموصل.

وأضاف أن اللجنة تأمل في متابعة علاج من تحتجزهم أو تتحرى عنهم الحكومة العراقية أثناء فرارهم من الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأشار إلى أن الصليب الأحمر يتواصل مع السلطات العراقية والكردية والتحالف بقيادة الولايات المتحدة لكنه ما زال يأمل في الحوار مع مقاتلي الدولة الإسلامية بشأن "القواعد الأساسية للحرب".

وعلى مدار عامين منذ استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد على مساحات واسعة من الأراضي السورية والعراقية اشتهر التنظيم بوحشيته التي شملت الاغتصاب وقطع الرؤوس وقال مارديني إن مناشدة إنسانية هذا التنظيم قد تبدو مبالغة في المثالية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا