المتحدث باسم الوفد لــ فؤاد بدراوى: "اترك حزبنا وشأنه لمن هم أهله"

قال محمد فؤاد، المتحدث الرسمى لحزب الوفد، إن فؤاد بدراوى عضو مجلس النواب والقيادى السابق بحزب الوفد ما زال يخوض معاركه للنيل من "الوفد" بعد فصله من الحزب، لافتا إلى أن الحزب يدار بشكل مؤسسى وليس شخصى.
وأضاف فؤاد فى تصريحات له، اليوم الثلاثاء، أن أى تعديلات فى لوائح الحزب ونظامه الأساسى تخضع لتصويت الهيئة العليا للحزب والجمعية العمومية، وهى نفسها التى رفضت رئاسة بدراوى للحزب عندما ترشح على رئاسة الحزب فى عام 2014، مشيرًا إلى أن مؤسسات الحزب هى من توافق على أى تعديلات أو ترفضها.
وأوضح فؤاد أن انتقاد "بدراوى" أمر عادى، خاصة أنه تم فصله من الحزب، مشيرًا إلى أن الوفد حقق نجاحًا كبيرًا فى البرلمان فأستطاع أن يفوز النائب الوفدى سليمان وهدان بوكالة مجلس النواب، وحصد الوفد رئاسة 3 لجان، وهذا ما لم يحدث فى الوفد منذ أكثر من 60 عاماً، إضافة إلى أن الوفد من أكثر الأحزاب التى قدمت قوانين بالمجلس، داعيا "بدراوى" بترك الوفد وشأنه لمن هم أهله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا