إقامة مهرجان "مهن الدول الفرنكوفونية" بمكتبة الإسكندرية

نظم مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، مهرجان "مهن الدول الفرنكوفونية"؛ على مدار 3 أيام متتالية، حيث ركز المعرض على ما تتميز به دولة فرنسا من حرف متنوعة وفنون للطهى، باعتبارها ضيف شرف المهرجان، بخلاف الدول الفرنكوفونية الأخرى الأفريقية والأوروبية؛ مثل سويسرا وساحل العاج وغيرهما من الدول التى اختيرت لتجسيد ثراء الثقافات الفرنكوفونية.
وذلك على هامش انعقاد مؤتمر العلاقات المصرية الفرنسية بعنوان "قرنان من العلاقات الفرنسية المصرية: مصير وآفاق مشتركة"، والذى تنظمه مكتبة الإسكندرية فى الفترة من 17 إلى 18 أكتوبر الجارى
وتضمن المهرجان العديد من الفعاليات من بينها حفلات لعدد من الفرق الموسيقية؛ مثل فريق "جناوا" و"وسط البلد"، فضلاً عن العديد من ورش العمل الموجهة لطلبة المدارس الفرنكوفونية المدعوين من مدارس الإسكندرية والقاهرة طوال أيام المهرجان؛ وتهدف هذه الورش إلى إعلاء قيمة العمل اليدوى والمنتجات الحرفية.
كما تم إثراء معارف طلبة المدارس الفرنكوفون حول المهن الحرفية المختلفة من خلال ورش العمل المختلفة: ورشة عمل الخيامية، وورشة عمل الرسم على الخشب، وورشة عمل الطرق على الألُمنيوم، وورشة عمل إعادة تدوير (الأغطية البلاستيك)، وورشة عمل إعادة تدوير (قشر البيض)، وورشة عمل الفخار، وورشة عمل الكليم اليدوي، وورشة عمل النحاس، وورشة عمل الجلود، وغيرها
ويقول أحمد على، منسق إحدى المؤسسات الاجتماعية لتسويق الحرف اليدوية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، ، إن المعرض جاء بالتنسيق مع مكتبة الإسكندرية، وتضم 2300 حرفى من 13 محافظة بمصر، 90% منهم من السيدات، وأشار إلى أن لمعرض يضم 4 حرف هى صناعة الفخار والحقائب اليدوية والنحاس والجلد، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل لطلاب المدارس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا