الصليب الأحمر يستعد لاحتمال استخدام أسلحة كيميائية فى هجوم الموصل

ذكرت منظمات إغاثة دولية من بينها الصليب الأحمر الثلاثاء أنها تستعد لاحتمال استخدام أسلحة كيميائية فى المعركة لاستعادة مدينة الموصل العراقية من تنظيم الدولة الاسلامية.
وتحقق القوات العراقية بدعم من قوات التحالف تقدما فى الموصل التى تعد اكبر مدينة عراقية واقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، ووردت تحذيرات من أن المعركة لاستعادة الموصل قد تكون طويلة ودموية، حيث يتوقع ان يقاوم الجهاديون باساليب حرب الشوارع وباستخدام القناصة والمفخخات والخنادق، وصرح روبرت ماردينى من مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر للشرق الأدنى والمتوسط "لا نستطيع استبعاد استخدام أسلحة كيميائية" فى المعارك.
وصرح لصحافيين أن الصليب الأحمر يستعد بتدريب العاملين فى مجال الصحة ومن خلال توفير المعدات للمرافق الصحية فى المناطق المحيطة بالموصل "بحيث يتم استيعاب حالات اصابة الأشخاص بالمواد الكيميائية وتقديم العلاج لهم".
وأضاف "الآن لدينا فريق فى العراق على اتصال بالسلطات الصحية ويعمل يدا بيد مع موظفى الصحة فى العراق لتطوير القدرات على الاستجابة"، كما أعرب توماس لوثر ويس رئيس مكتب منظمة الهجرة الدولية فى العراق عن مخاوفه من استخدام اسلحة كيميائية فى الموصل مشيرا إلى تقارير وردت مؤخرا ان تنظيم داعش استخدمها فى منطقة قريبة من الموصل ضد قوات البشمركة الكردية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا