مصطفى الفقي يؤكد على قوة العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري

أكد الدكتور مصطفى الفقي المفكر والسياسي المصري على قوة العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري .. قائلا "إن مصر تعتبر مصلحة الشعب الفلسطيني من القضايا المصرية كونها دولة حدود وتؤثر وتتأثر بالأمن القومي المصري".

جاء ذلك في محاضرة ألقاها الفقي في ختام ندوة (مصر والقضية الفلسطينية) التي نظمها المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط والتي استمرت ثلاثة أيام في منتجع العين السخنة بمدينة السويس.

وأوضح الفقي أن الجيش المصري ينظر إلى الشعب الفلسطيني نظرة حب واحترام لنضاله وتضحياته..مؤكدا على أن الجيش المصري دفع دماء أبنائه من أجل القضية الفلسطينية.

وقال "إن مصر كانت دائما تسعى لصالح القضية الفلسطينية لأنها قضية مصرية بامتياز كونها دولة حدود"..معتبرا أن القضية الفلسطينية تراجعت بشكل واضح في مستوى التعاطف الدولي سواء على مستوى الشعوب أو على مستوى الحكومات وهذا نتيجة لعدة عناصر أهمها انشغال الدول العربية في همومها الداخلية وحالة الانشغال الدولي في قضايا المنظمات المتطرفة ، التي جميعها تزج بالقضية الفلسطينية وكأنها هي التي تسعى لاستعادة الحق الفلسطيني.

وفيما يتعلق بحركة فتح .. قال الفقي "على الفلسطينيين مراجعة أنفسهم وعلى فتح التي قادت الكفاح المسلح باعتراف الجميع أن تقوي من مكانتها وتوحد صفوفها"..مضيفا "إن العلاقات بين الدول تبنى على الاحترام المتبادل وليس على الحب والكره ونحن نريد أن تأخذ القضية الفلسطينية مسارها في هذا الشأن لأن الفلسطينيين دفعوا تضحيات كبيرة ولكن المشكلة تكمن بأنهم غير قادرين على تحويل التضحيات إلى انتصارات ".

وتابع "إن الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات هو نفسه اليوم المتهم بأنه منقسم على نفسه وغير قادر أن يقدم نفسه أمام العالم ويحول تضحياته إلى انتصارات".

ودعا الفقي الفلسطينيين إلى ضرورة الخروج من المأزق الذي يمرون به ؛ لأن القضية الفلسطينية اليوم أمام منعطف صعب للغاية وخاصة بعد أحداث الربيع العربي وظهور التيارات الإرهابية التي أخذت مكانة القضية الفلسطينية من الاهتمام على المستوى الدولي والعربي".

وشدد على ضرورة تماسك الجبهة الداخلية للفلسطينيين وإنهاء الانقسام بين فتح وحماس والذي ينعكس بالسلب على المواطن الفلسطيني ، قائلا "نحن أيضا نسعى دائما لدعم الفلسطينيين في توحيد حركة فتح والمحافظة عليها لأنها تعتبر العمود الفقري للمشروع الوطني الفلسطيني".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا