انتحار طالبة في الفيوم بعد منعها من الخروج

انتحرت طالبة، في السابعة عشر من عمرها بمدينة الفيوم إثر تناولها مادة سامة، بسبب التضييق عليها من أسرتها في الخروج من المنزل للاهتمام بدراستها، وتم نقلها إلى مستشفى الفيوم العام، وتوفيت عقب وصولها.

تلقى اللواء قاسم حسين، مدير أمن الفيوم، إخطارا العميد محمد شكرى مأمور قسم شرطة الفيوم أول بالحادث.

تبين من التحقيقات أن المجنى عليها أسمها أسماء.ر.س، 17 سنة، طالبة، من أحد أحياء مدينة الفيوم، مصابة بادعاء تناول مادة سامة، وتوفيت متأثرة بإصابتها.

وقالت والدة الفتاة المجنى عليها ، إن نجلتها تناولت مادة سامة، بسبب التضييق عليها في الخروج من المنزل، للاهتمام بدراستها، دون أن تتهم أحد بالتسبب في وفاتها، وأكد تقرير مفتش الصحة، أنها توفيت إثر تناولها مادة سامة.

حرر محضر بالواقعة، برقم 4143 لسنة 2016 ، قسم ثان الفيوم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا