جامعة الزقازيق تقرر علاج طالبة بترت ساقها على نفقة الجامعة

اصدرت جامعة الزقازيق بيانا خاصا باصابة طالبتين بكلية الاداب اصيبتا اثر سقوط كمية من حديد التسليح عليهم اثناء عودتهم من الجامعة.

وجاء البيان: بينما كانت الطالبتان علياء إبراهيم حسن بقسم الإجتماع بكلية الآداب وزميلتها فاطمة أحمد محمد فى انتظار سيارة أجرة بجوار سور الجامعة من ناحية كلية الطب سقط عليهما حديد محمل على لودر عن طريق الخطأ مما تسبب فى تهتك العضلات والشرايين والأوردة بساق ( علياء ) وإصابة فاطمة ببعض الكسور والجروح وحاول المارة رفع الحديد عن ساق علياء إلا أنهم لم يتمكنوا وتم إبلاغ اسعاف الطوارىْ بالمحافظة الذى قام بنقل الطالبتان مباشرة إلى مستشفى الأحرار ، حيث أن حوادث المحافظة كانت فى مستشفى الأحرار فى هذا اليوم وليس المستشفى الجامعى وهو إجراء روتينى يقوم به المُسعف.

واضاف البيان : وفور علم الدكتور خالد عبد البارى رئيس الجامعة بالواقعة بإعتبار الطالبتين ينتميان للجامعة أصدر تعليماته على الفور بسرعة نقلهما إلى مستشفى الجامعة بسيارة إسعاف مجهزة طبياً وتشكيل فريق طبى متخصص من أساتذة الجراحة العامة وجراحة الأوعية الدموية وجراحة العظام للتعامل مع الحالتين .

وكان القرار الطبى بالإجماع هو ضرورة إجراء بتر للجزء المتهتك من الساق اليمنى لعلياء لإستحالة إجراء عملية لإصلاحه حتى لا تدخل فى مضاعفات تهدد حياتها ،وإجراء جراحة لتثبيت الكسور والردود لفاطمة وتم نقل الطالبتين إلى جناح خاص بقسم الجراحة العامة بمستشفيات الجامعة لإتاحة فرص الزيارة والتواصل لأهل المريضتين وزميلاتهما وبعد استقرار حالة علياء تم نقلها إلى قسم الجراحة للمتابعة الطبية وإجراء الغيارات اللازمة وحالتها الطبية الآن مستقرة وقد قام الدكتور خالد عبد البارى رئيس الجامعة بزيارة الطالبتين ووجه بتوفير الإحتياجات والرعاية الطبية اللازمة لهما واستكمال علاج علياء على نفقة الجامعة داخل أو خارج مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا