الجيش العراقى"الحمدانية" وسكان الموصل ينفون لأعماق تقدم القوات

اقتحم الجيش العراقى الثلاثاء قضاء الحمدانية الذى يبعد 15 كيلومترا جنوب شرق الموصل فى اليوم الثانى لانطلاق العملية العسكرية لاستعادة المدينة من الجهاديين.
وقالت قيادة العمليات المشتركة فى بيان مقتضب أن "قطعات الفرقة المدرعة التاسعة للجيش العراقى تسيطر على جهة الجنوب الغربى لقضاء الحمدانية"، والحمدانية الذى يطلق عليه كذلك اسم قرقوش هو أحد الأقضية التى تقطنها الاقلية المسيحية الذين تم تهجيرها من قبل الجهاديين بعد استيلائهم على الموصل فى 2014، وأطلقت القوات العراقية التى يبلغ عديدها حوالى ثلاثين الف مقاتل، العملية التى طال انتظارها وتعد الأكبر منذ انسحاب القوات الاميركية نهاية 2011.
وتمثل استعادة السيطرة على الموصل التى اعلن منها الجهاديون "دولة الخلافة" منذ اكثر من عامين ضربة قاضية بعد ان كانوا ينتشرون فى مناطق واسعة فى العراق وسوريا، من ناحية أخرى نشرت وكالة أعماق الإخبارية المعبرة عن تنظيم داعش مقطعا مصورا يتحدث فيه بعض سكان مدينة الموصل العراقية عن حياتهم وعن أنها تسير بشكل طبيعى فى ظل أنباء تتردد عن إحكام القوات الحكومية العراقية التى يدعمها التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة سيطرتها على المدينة أحد أهم معاقل التنظيم.
وقيل إن المقطع تم تصويره أمس الاثنين ويُظهر حركة المرور فى أحد شوارع المدينة وأشخاصا يتناولون طعامهم فى أحد المطاعم وأناسا يشترون خضروات طازجة وخبازا، وقال أحد السكان دون أن يذكر اسمه "الحمد لله والشكر ماكو شى بالموصل وأمان والخير متكاتر (كثير) والحمد لله والشكر والفضائيات كلها كذب فى كذب فى كذب. كلهم قنوات كذب فى كذب."
وقال آخر "إنه وضع فى الموصل يعنى فوق العادى يعنى طبيعى الحركة طبيعية حاليا إحنا بالمعارض بيع وشراء..الناس بأرزاقها كل اللى له عمل بعمله وهاى أبواق الكافرين والمرتدين والمشركين.."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا