محمد سعفان: قانون المنظمات العمالية الجديد ينهي الفوضى النقابية حاليا.. صور

عقد وزير القوى العاملة محمد سعفان، لقاءً مع قيادات مديرية القوى العاملة بالشرقية، ومؤتمرا صحفيا بديوان عام المحافظة بحضور المحافظ خالد سعيد، ونائبه سامي سيدهم، ومحمد عيسى، وكيل وزارة القوى العاملة، لعلاقات العمل والمفاوضة الجماعية، وخالد المصري، مدير المديرية.

وقال الوزير إن الوزارة انتهت من مشروع قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم، مؤكدا أنه يتواءم مع معايير العمل الدولية، وتوافق عليه طرفا العملية الإنتاجية "ممثلو العمال وأصحاب الأعمال" برعاية الحكومة ممثلة في وزارة القوى العاملة، وتم رفعه إلى مجلس الوزراء الذي قام بدوره بإحالته إلى مجلس الدولة ويتم إرساله لمجلس النواب لاتخاذ إجراءات استصداره، معربا عن أمله بصدوره قريبا حتى يتم إجراء الانتخابات العمالية ليكون هناك تنظيم نقابي ينهي حالة الفوضى النقابية الموجودة حاليا.

وحول قانون العمل الجديد، قال الوزير إنه يجري الانتهاء منه، بتوافق بين جميع الجهات حتى يكون هناك استقرار في العملية الإنتاجية، مشيرا إلى أن اللجنة التشريعية المشكلة بالوزراة من ممثلين للحكومة وأصحاب الأعمال والعمال، راعت بنودا كثيرة لصالح العمال بالمشروع، كما أن هناك بعض المواد تم تعديلها لمصلحة العمال من خلال أصحاب الأعمال أنفسهم، فضلا عن المرأة العاملة، وذوي الاحتياجات لزيادة الاهتمام بهم خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف "سعفان: "أمامنا تحدٍ هو نقص القوى الوظيفية في مديريات القوى العاملة بالمحافظات، في ظل استمرار عدم وجود تعيينات"، مقترحا وضع آليه جديدة للمفتشين للقضاء على هذا النقص في مفتشي السلامة والصحة المهنية لرفع المفتشين إلى خمسة آلاف مفتش عن طريق تفعيل نظام المفتش الشامل، بإعادة توزيع هذه القوى، بدمج مفتشي علاقات العمل مع التفتيش العمالي.

وأشار إلى أن المديرية قامت بجهود كبيرة في إنهاء الإضرابات بالشرقية بشكل جيد، مؤكدا ضرورة أن يكون الجميع رقباء على عملهم باعتبار الإخلاص في العمل من موظفي المديرية تكليفا وواجبا بينه وبين المولى عز وجل.

وكان الوزير وجه الشكر في بداية اللقاء للمحافظ، مشيرا إلى أنه دائما داعم للقوى العاملة بالشرقية لمعالجة أي ثغرة أو تذليل أي عقبات تواجه المديرية لتكون على مستوى يليق بها، مؤكدا أنه خلال الفترة المقبلة يجب الاعتماد على الشباب وتحملهم المسئولية، مطالبا بالاهتمام بالتدريب من أجل التشغيل، وتوفير فرص عمل للشباب الباحث عن العمل، مشددا على أن قضية التشغيل هي قضية البلد، مقترحا عمل مسابقة لمديريات القوى العاملة في ملف التشغيل التي تحقق أرقاما كبيرة في فرص العمل، ويتم تحفيز المديرية التي تحقق فرص عمل أكثر.

وأهدى المحافظ في ختام اللقاء للوزير درع المحافظة تقديرا له ولتشريفه الشرقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا