لجنة التضامن بالبرلمان تعد أهالى دير القديس سمعان فى المقطم بحل مشاكلهم

وعد الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس لجنة التضامن والوفد البرلمانى الذى يجرى زيارة ميدانية لدير سمعان الخراز بالمقطم لتقديم واجب العزاء لأهالى أسرة مسيحية مات 4 من أفراد أسرتها فى حريق منذ أيام قليلة، أهالى منطقة منشية ناصر بدراسة مشاكلهم وعرضها على الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان لحلها.
وأضاف القصبى خلال الزيارة، أن مشاكل أهالى منطقة منشية ناصر ودير خراز بالمقطم تتمثل فى عدم التعاقد مع شركات أجنبية لجمع القمامة، لأن هذا الأمر سيؤدى إلى تشريد عدد من العاملين فى مجال جمع القمامة بالمنطقة - على حد قول نقيب الزبالين.
وطالب الأهالى الوفد البرلمانى بضرورة إنشاء وحدة مطافى ونقطة مرور، وحل بعض المشاكل الخاصة بالمحليات.
ومن جانبه، قال النائب هانى مرجان، نائب دائرة منشية ناصر والجمالية، وصاحب الطلب الخاص بالزيارة الميدانية لمنطقة القديس سمعان، إن عدم وجود نقطة مطافى فى المنطقة يعد السبب الرئيسى فى الكوارث التى تحدث فى المنطقة بسبب وجود مخازن لجمع القمامة معرضة للاشتعال فى أى وقت، ولابد من تدخل الدولة فورًا لوقف هذه الكارثة من خلال الموافقة على إنشاء نقطة مطافى بالمنطقة، خاصة أن هناك العديد من المواطنين يموتون بسبب الحرائق شبه يوميا، مشددًا على ضرورة صرف تعويض مناسب لأهالى الأسرة التى مات 4 أفراد منها فى الحريق.
وشدد مرجان خلال الزيارة الميدانية على ضرورة إيجاد نقطة مرور بمنطقة القديس سمعان الخراز للتيسير على المواطنين، مقدما الشكر إلى البرلمان ولجنة التضامن بعد الموافقة على طلبه وتنظيم الزيارة متمنيا ان تكون الزيارة لها دور فعال فى تلبية مطالب المواطنين المشروعة وتخفيف الأعباء عنهم والقضاء على مشاكلهم التى يعانون منها منذ وقت طويل.
وضم الوفد البرلمانى الذى زار المنطقة كل من الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس لجنة التضامن، والنائبة رشا رمضان، والنائب محمد أبو حامد وكيلا اللجنة، والنواب شيرين عبد العزيز، وهانى مرجان، ومارجريت عازر، ومنى منير، ومنال ماهر الجميل، وهبة هجرس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا