استخدام الأدوية المثلية قد يتسبب بموت الأطفال

لم يستبعد الأطباء أن يؤدي استخدام حبوب ومواد هلامية مثلية (بالإنجليزية: Homeopathy- المعالجة المثلية أو الطب التجانسي) بغية تخفيف الألم في أثناء بروز أسنان الحليب إلى موت 10 أطفال.
أفاد بذلك موقع “Gizmodo” الإلكتروني الأمريكي نقلا عن صحيفة “Buzzfeed”.
وكانت إدارة الرقابة الصحية الأمريكية على جودة المواد الغذائية والأدوية قد حذرت المستهلكين من استخدام الأدوية المثلية التي تتضمن سموم الـ”بيلادونا” (نبتة ست الحسن) نظراً للخطر الذي تشكله على صحة الأطفال. وأعادت الإدارة في الـ 30 من سبتمبر/ أيلول الماضي تحذيرها إزاء الأدوية التي تبيعها شبكة ” CVS ” التجارية. وذلك بعد ورود 400 خبر عن إصابة بالحمى وتقيئ وتشنجات فضلا عن 10 وفيات.
وعلى الرغم من استمرار التحقيق في العلاقة المحتملة بين بعض الأعراض الجانبية والأدوية المثلية homeopathic medicine فإن إدارة الرقابة الصحية نصحت بالامتناع عن شراء تلك الأدوية، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقد سحبت شركة ” Hyland’s ” المصنعة للأدوية المثلية إثر ذلك منتوجاتها من الأسواق. أما شبكة ” CVS ” التجارية فرفضت بيع هذه الأدوية الخطيرة.
يذكر أن المعالجة المثلية هي نوع من الطب البديل. وهي تستخدم أدوية مخففة كثيرا حيث تنخفض نسبة الدواء في الحبوب أو الكبسولات العضوية انخفضا شديدا. وكان من المعتقد سابقا أن الأدوية المثلية لا يمكن أن تؤثر سلبا على جسم الإنسان باستثناء بعض الأعراض الجانبية الخفيفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا