"البحث العلمي" تتعاون مع طومسون رويترز لتطوير جودة الأبحاث العلمية

نظمت أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بالتعاون مع الناشر العالمي طومسون رويترز مجموعة من ورش العمل علي مدار الأسبوع الماضي في مجالات تطوير النشر العلمي، وجودة الأبحاث العلمية وطرق الارتقاء بها ليتسنى لها الحصول على معاملات تأثير عالمية (Impact Factors)، بما يرفع من ترتيب مصر العالمي في مجال نشر الأبحاث العلمية إلي جانب اختيار الدوريات العلمية في قاعدة بيانات "رويترز".

وصرح الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية بأن ذلك يأتى في إطار الدور الذى تقوم به الأكاديمية لدعم البحث العلمي والارتقاء بالمخرجات البحثية ودعم منظومة النشر العلمي وتدويل الدوريات المصرية عالميا ورفع مستوى البحث العلمي، إلى جانب التعاون المستمر والبناء مع المجلس الرئاسي الاستشاري للبحث العلمي في ظل مشروع بنك المعرفة المصري.

وتضمنت موضوعات ورش العمل استخدام منتجات طومسون رويترز، والمتضمنة في بنك المعرفة المصري لتعظيم الاستفادة منها، ومن تلك الأدوات برنامج (EndNote) العالمي، والذي يساعد على تضمين وتدقيق الاستشهادات العلمية في الأوراق البحثية، وبوابة #### web of science ####، والتي تمكن الباحث من اختيار المجلات العلمية المناسبة لنشر البحث الخاص به في مجلات ذات معامل تأثير عالي، لاسيما أنها تقدم محتوى موثوق به فى تخصصات متعددة تغطى أكثر من 12 ألف دورية تعد الأهم على مستوى العالم من حيث معامل التأثير، بالإضافة إلى الفهرسة العلمية.

يشار إلي أن أكاديمية البحث العلمى تقوم بدعم أكثر من 80 مجلة علمية مصرية في عمليات تدويلها عالميا من خلال اتفاقيات مع كبرى دور النشر العالمية، وهو ما كان له مردود إيجابي خلال الأعوام السابقة في الاإرتقاء بالبحث العلمي المصري ورفع ترتيب مصر عالميا، كما استضافت الأكاديمية بنك المعرفة المصري في مركز الحوسبة السحابية والشبكات الحسابية الخاص بالبحث العلمي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا