فى ثانى أيام معركة تحرير الموصل.. الجيش العراقى وقوات البشمركة يسيطرون على 9 قرى قرب المدينة.. وعناصر داعش تفر للرقة السورية.. ومسئول أوروبى يؤكد: علينا الاستعداد جيدا تحسبا لفرارهم لـ"القارة العجوز"

فى ثانى أيام معركة تحرير "الموصل " التى أطلقتها القوات العراقية لتحرير المدينة من قبضة تنظيم داعش الإرهابى، تمكن الجيش العراقى وقوات البشمركة التابعة للأكراد بإسناد جوى من التحالف الدولى من استعادة عدة قرى جنوب الموصل حيث تمت السيطرة على قريتى اللزاكة والحود على أطراف مدينة القيارة.
وعلى جبهة محور الخازر (شرق الموصل)، سيطرت قوات البشمركة على سبع قرى بعد بدء العملية العسكرية لاستعادة المدينة.
وتتقدم الفرقة التاسعة من الجيش العراقى فى محور الكوير باتجاه ناحية النمرود جنوب شرق الموصل، بينما باشرت قوات الشرطة الاتحادية التقدم باتجاه قرية تلول ناصر ومنطقة المشراق فى جنوب الموصل.
وتقوم القوات البرية العراقية بقصف مدفعى متقطع على مفرق الحمدانية، مع تحليق لطيران التحالف الدولى على سهل نينوى منذ الصباح.
ومن جانب آخر، أعلن رئيس الوزراء التركى بن على يلديريم الثلاثاء، أن طائرات حربية تركية شاركت فى العمليات التى ينفذها الجيش العراقى والتحالف الدولى فى الموصل، معقل تنظيم داعش فى شمال العراق.
وقال فى خطاب متلفز "قواتنا الجوية شاركت فى العمليات الجوية التى يقوم بها التحالف فى الموصل" بدون إعطاء توضيحات حول نطاق أو طبيعة هذا التدخل.
وعلى جانب آخر، أفاد مصدر من داخل مدينة الرقة السورية لـ"روسيا اليوم" بأن 10 حافلات و12 سيارة محملة بعناصر تنظيم داعش، وصلت من مدينة الموصل العراقية.
وقال المصدر الذى فضل عدم الكشف عن اسمه إن العديد من عناصر تنظيم داعش وصلوا إلى مدينة الرقة، من بينهم عدد من عائلات لمقاتلى التنظيم المهاجرين، مع مرافقة عسكرية" مشيرا إلى أن العائلات التى وصلت إلى المدينة تم إسكانها فى السكن الشبابى بحى الرميلة.
وحذر المفوض الأوروبى للأمن جوليان كينج اليوم الثلاثاء من تدفق المسلحين إلى أوروبا حال نجاح القوات العراقية فى تحرير مدينة (الموصل) من قبضة تنظيم داعش الإرهابى.
وقال كينج "وفقا لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى)" اليوم يجب على دول الاتحاد الأوروبى الاستعداد جيدا لأن وصول المسلحين إليها حتى وإن كان عددا قليلا منهم سيشكل خطرا حقيقيا، حيث أنه فى حال نجاح القوات العراقية فى استعادة الموصل، فذلك من شأنه أن يؤدى إلى عودة مسلحين من تنظيم داعش إلى أوروبا، وهم مصممون على القتال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا