البحث العلمي: 252,7 مليار جنيه سنويا تكلفة عدم تطوير قطاع النقل

كشفت ورشة عمل عقدها مجلس بحوث الطرق والنقل والمرور، أحد التشكيلات العلمية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، اليوم /الثلاثاء/ أن تكلفة الفرص الضائعة من عدم الاهتمام بقطاع النقل تصل إلى ما يقارب 252,7 مليار جنيه سنويا.

وأفاد بيان أصدرته أكاديمية الحث العلمي والتكنولوجيا بأن المشاركين في ورشة العمل بعنوان "أهمية دور النقل كقاطرة للتنمية فى مصر"، بحثوا أهمية دور النقل فى المجتمع حيث تم اقتراح 50 مشروعًا بحثيًا يمكن أن تتبناها الأكاديمية حتى عام 2030 لإعادة هيكلة وتطوير وتحديث قطاعات النقل المختلفة فى مصر.

وذكر اليان أن الورشة استهدفت تقديم العون لإعادة هيكلة وتطوير وتحديث قطاعات النقل المختلفة فى مصر والسياسات الواجب اتباعها للحد من حوادث الطرق، وعرض الفرص الضائعة من عدم الاستغلال الأمثل لقطاع الطيران المدني بمصر، وتم تقدير تكلفة الفرص الضائعة من عدم الاهتمام بقطاع النقل بما يقارب 252,7 مليار جنيه سنويا.

وشدد المشاركون على أهمية أن يأخذ النقل أولوية أولى ضمن برامج التنمية الإقتصادية والاجتماعية، وأشاروا إلى قيمة الخسائر المالية التى يتكبدها الاقتصاد القومى فى مصر جراء عدم تطوير قطاعات النقل والتى تجلت فى نوعين من الخسائر: خسائر مباشرة تتمثل فى التكلفة المالية للوقت المهدر فى الإزدحام المرورى، والتكلفة المالية للحوادث على الطرق المصرية، وزيادة استهلاك الوقود والحوادث المرورية.

وأوضح المشاركون أن الخسائر غير المباشرة لعدم تطوير قطاعات النقل تتمثل فى تكلفة الفرص الضائعة نتيجة عدم تعظيم الاستفادة من النقل الجماعى للركاب وأهميته للحد من التكدس المرورى ونقل البضائع وإهمال تحسين الخدمة على شبكة الطرق، وأيضا تكلفة الفرص الضائعة من عدم الاستفادة القصوى من قطاع الطيران المدنى وقطاع النقل البحري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا