وزير الخارجية الألماني: وقف أعمال القتال في حلب الذى أعلنته موسكو بداية ولكنه ليس كافيا

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن الوضع في سوريا "إن وقف أعمال القتال العسكرية في حلب الذي أعلنته موسكو لبضع ساعات يوم الخميس جدير بألا يكون سوى بداية ولكنه ليس كافيا".

وأضاف شتاينماير - فى بيان الخارجية الألمانية اليوم /الثلاثاء/ الذي نشرته على صفحتها الإلكترونية - "أنه على الرغم من أن وضع نهاية مؤقتة للهجمات الجوية أمر مُرَحب به، إلا أن 8 ساعات ليست كافية في كل الأحوال للتمكن من وصول المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها للشعب المحاصر في شرق حلب، ما دام في الإمكان تنفيذ المزيد، كما أن الضرورة إنسانية تفرض مزيدًا من الجهد".

وأشار إلى أنه يرحب بالجهود التي تبذل في نيويورك للمضي قدما في مجلس الأمن الدولي والاتفاق على شروط وقف إطلاق النار، قائلا "نؤكد على دعمنا الكامل للمفوض الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا".

وشدد شتاينماير على ضرورة وقف الغارات الجوية على حلب، موصيا بالعزل الكامل لجبهة النصرة من خلال أفعال مؤكدة وليس فقط بالكلمات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا