بالفيديو.. ستوك سيتي يخسر برباعية في الظهور الأول لـ"رمضان صبحي"

خسر ستوك سيتي بنتيجة 4-1 امام مانشستر سيتي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي التي أقيمت اليوم السبت على استاد "بريطانيا ستاديوم".
وشارك رمضان صبحي في الدقيقة 88 من عمر المباراة بديلا لماركو أرناتوفيتش، ورغم الفترة القليلة التي شارك فيها إلا أنه شكل هجوما على مانشستر سيتي في أول لمسة للكرة بعدما مرة من أحد المدافعين وكاد يمر من الآخر.
وتقدم أجويرو بهدفين لسيتي  من ضربتى جزاء في الدقيقتين 26 و 36 ثم رد ستوك بهدف من ضربة جزاء في الدقيقة 47 عن طريق بويان كركيتش قبل أن يسجل المهاجم الأسباني البديل مانويل نوليتو الهدفين الثالث والرابع لسيتي في الدقيقة 87 و.94
ورفع سيتي رصيده إلى ست نقاط بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي تحت قيادة مدربه الأسباني بيب جوارديولا فيما تجمد رصيد ستوك عند نقطة واحدة بعد تعادله في المباراة الأولى مع ميدلسبره 1/1
وكاد رحيم ستيرلينج أن يفتتح التسجيل لسيتي في الدقيقة العاشرة عبر تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.
واستمرت سيطرة سيتي على مجريات اللعب في أول ربع ساعة، لكن الفريق عجز عن هز الشباك رغم التهديد المستمر على مرمى أصحاب الأرض خاصة عن طريق سيرخيو أجويرو وستيرلينج وكيفين دي بروين.
وشن ستوك سيتي هجمة خطيرة على مرمى ويللى كاباييرو حارس مانشستر سيتي انتهت بتصويبة قوية من مامي بيرام ضيوف، لكن الكرة علت العارضة بقليل.
حصل سيتي على ضربة جزاء في الدقيقة 26 نتيجة دفعة وجهها ريان شاوكروس لنيكولاس اوتاميندي داخل منطقة الجزاء، ليحرز منها اجويرو هدف السبق للفريق الضيف.
وبعد دقيقة واحدة فقط، كاد اجويرو أن يحرز الهدف الثاني له ولفريقه من انفراد كامل، ولكن شاي جيفين حارس ستوك تصدى له ببراعة شديدة.
وأحرز اجويرو الهدف الثاني له ولسيتي في الدقيقة 36 إثر ضربة حرة مباشرة نفذها دي بروين ليرتقي لها المهاجم الأرجنتيني برأسه إلى داخل الشباك.
وكان ستوك سيتي قريبا جدا من تسجيل هدفه الأول في الدقيقة 38 عبر تسديدة قوية من المدافع فيليب باردسلي من على بعد ثلاث ياردات من المرمى، ولكن كاباييرو أنقذ فريقه من هدف محقق.
وبعد مرور ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني حصل ستوك سيتي على ضربة جزاء بعدما تعرض للدفع من جانب ستيرلينج، ليسجل منها بويان كركيتش الهدف الأول للفريق.
وحصل ستوك على دفعة قوية بعد الهدف وحاول أن يضاعف من محاولاته الهجومية، أملا في تسجيل هدف التعادل لكنه لم يصل إلا نادرا لمرمى كاباييرو.
وعلى الجانب الأخرن واصل سيتي ما كان يفعله في الشوط الأول حيث واصل الضغط الهجومي خاصة عن طريق ستيرلينج وأجويرو، لكنه لم ينجح في هز شباك جيفين.
ومرت النصف ساعة الأولى من الشوط الثاني دون أن تشهد جديد وسط أفضلية مطلقة للفريق الضيف، لكن الصلابة الدفاعية لستوك سيتي حالت دون اهتزاز شباك الفريق.
وقبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة أحرز المهاجم الأسباني البديل مانويل نوليتو الهدف الثالث لسيتي بعد مجهود رائع من البديل النيجيري كيليتشي إيهياناتشو.
وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع أحرز نوليتو الهدف الثاني له والرابع لسيتي بعد مجهود رائع من ستيرلينج قبل أن يهديه تمريرة وضعته في مواجهة المرمى الخالي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا