النيابة الصينية توجه اتهامات لمسئولين سابقين بالرشوة

أعلنت نيابة الشعب العليا الصينية اليوم الثلاثاء توجيه اتهامات بالرشوة والفساد ضد شي شياو مينج، نائب الرئيس السابق لمحكمة الشعب العليا للبلاد، وقو تشون، نائب المحافظ السابق لمقاطعة جيلين بشمال شرق الصين.
وقالت المحكمة فى بيان رسمى إن نيابة تيانجين تعد حاليا عريضة الدعوى ضد شي شياو مينج تمهيدا لتقديمه للمحاكمة كما تقوم نيابة هاربين بإعداد عريضة ضد لقو تشون.

ووفقا للائحة الاتهام الخاصة بكل متهم، فإن كلاهما قاما على حد سواء بالاستفادة من مناصبهما للحصول على منافع للآخرين بشكل غير شرعى وتقبل كمية كبيرة من الرشاوى.
وذكر البيان - الذى أوردته وكالة الأنباء الصينية الرسمية - أن ممثلى الإدعاء أجرايا التحقيقات مع المتهمين وتسجيل أقوالهما والاستماع إلى محاميهما.
جدير بالذكر، أن جريمة الفساد والرشوة قد تصل عقوبتها إلى الإعدام فى الصين، حيث أن المحكمة والنيابة الشعبية العليا في الصين كانت أقرتا فى شهر أبريل الماضى إصدار عقوبة الإعدام على أى مسئول فاسد يبلغ حجم ما قام بالتحصل عليه من أموال عن طريق الرشوة أو الاختلاس ثلاثة ملايين يوان (حوالي 463 ألف دولار أمريكي) أو أكثر.
وجاء في بيان مشترك صادر عن الجهتين أن قرارهما يأتى بسبب أهمية الآخذ فى الاعتبار جدية ارتكاب جرائم الفساد لما لها من تداعيات سلبية على المجتمع.
وتقوم الصين حاليا بحملة موسعة وشاملة ضد الفساد انطلقت قبل نحو ثلاثة أعوام بعد وصول الرئيس شي جين بينغ إلى السلطة، حيث تعهد بأنه لن يكون فى تلك الحملة أى هوادة وأنها ستستهدف أى مسئول فاسد سواء كان من “النمور” وهو اللقب الذى يعنى به كبار الموظفين أو من “الذباب”، أى المسئولين الصغار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا