حصاد بريميرليج (8).. أرسنال يهدد صدارة السيتى.. وبورنموث صاحب "الحفلة"

عادت المنافسات لمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز مرة أخرى، حيث أقيمت مباريات الجولة الثامنة بعد فترة توقف دامت لأسبوعين، بسبب مباريات الأجندة الدولية للمنتخبات الوطنية، فى تصفيات كأس العالم، ولكنها شهدت أحداثاً مثيرة للغاية.
ويرصد "اليوم السابع" فى هذا التقرير أبرز ما جاء من أحداث مثيرة فى الجولة الثامنة من البريميرليج..
سقوط جديد للأبطال
الجولة بدأت بسقوط جديد لحامل اللقب ليستر سيتى، الذى خسر بثلاثية نظيفة أمام مضيفه تشيلسى، على ملعب "ستامفورد بريدج"، تناوب على تسجيلها دييجو كوستا وإدين هازارد وفيكتور موزيس.
سقوط المحمدى بنصف دستة أهداف
وفى ثانى مباريات الجولة سقط فريق هال سيتى الذى يضم النجم المصرى أحمد المحمدى بهزيمة مدوية أمام مضيفه بورنموث الذى خرج بحفلة أهداف، بعدما سجل ستة أهداف مقابل هدف، لتكون أكبر نتيجة فوز فى الجولة الحالية، والأكبر أيضاً منذ بداية الموسم، إضافة إلى أنها ثالث أكبر هزيمة للنمور، بعد السقوط فى الجولة السادسة أمام ليفربول بخمسة أهداف لهدف، وفى الجولة الخامسة أمام أرسنال بأربعة أهداف لهدف.
فوز صعب للجانرز فى غياب الننى
ونجح أرسنال فى تحقيق فوز صعب للغاية على سوانسى سيتى، فى مباراة شهدت غياب النجم المصرى محمد الننى عن أحداثها طوال الـ 19 دقيقة، حيث ظل جالساً على مقاعد البدلاء، غير أن اللقاء شهد تألق ثيو والكوت، وتسجيله ثنائية، كما فعلها فى مباراة بازل بدوري أبطال أوروبا.
مانشستر سيتى يتخبط على طريق الصدارة
فقد مانشستر سيتى نقطتين جديدتين فى الموسم الحالى من البريميرليج، بعدما تعادل مع ضيفه إيفرتون بهدف لمثله، على ملعب الاتحاد، ولكنه ظل فى الصدارة رغم ذلك، إلا أنه أصبح مهدداً بفقدانها، خاصة بعدما تساوى معه أرسنال، بـ 19 نقطة، ولكن فارق الأهداف له.
ختام الجولة بطعم الملل بين ليفربول ويونايتد
اختتمت الجولة بمباراة كان من المفترض أنها ستكون الأكثر إثارة، إلا أنها كانت مصدراً حقيقياً للملل الكروى، بعدما تعادل ليفربول سلبياً مع ضيفه مانشستر يونايتد، بسبب التكتل الدفاعى القوى الذى اعتمد عليه يونايتد طوال المباراة.
ترتيب الدوري الإنجليزي بعد نهاية مباريات الجولة الثامنة..
لقطة الجولة الثامنة..
شهدتها مباراة تشيلسى أمام ليستر سيتى، عندما صاح أنطونيو كونتى مدرب تشيلسى من خارج الملعب، على مهاجمه النجم الإسبانى دييجو كوستا، مطالباً إياه بسرعة التحرك والتسديد على مرمى ليستر، بعد رعونته فى إحدى الهجمات وافتقاد الكرة بسهولة، ليقوم كوستا بالرد على مدربه بحدة مبرراً موقفه قبل أن يشير بيديه ليطلب من المدرب تغييره وإخراجه من الملعب إلا أن المدرب الإيطالي لم ينصاع له وأكمل المباراة.
فيديو | اعتراض دييغو كوستا على انتونيو كونتي pic.twitter.com/gp6qFcTvjt
— CFC WORLD MEDIA (@CFC4MEDIA) October 15, 2016

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا