ركود في أسواق اللحوم بأسيوط بعد ارتفاع سعر الكيلو لـ110 جنيهات.. جزار: «بطلنا شغل».. ومواطن: «بقالي سنة مدخلتش بيتي لحمة».. فيديو وصور

شهدت محافظة أسيوط عزوفا كبيرا عن شراء اللحوم من قبل المواطنين بعد أن تراوح سعر الكيلو من 90 إلى 110 جنيهات، متجهين إلى شراء اللحوم المستوردة من منافذ توزيع الجيش والمحافظة ومديرية الأمن.

وقال محمد عبد العظيم محمد إنه لم يقوم بشراء اللحوم منذ عام ولم تدخل بيته قطعة لحم بسبب ارتفاع أسعارها، مشيرا إلى أن "سعر كيلو اللحم وصل إلى 90 جنيها وكلها دهن، وصافي بـ110 جنيهات"، وأكد أن لديه طفلا ويسكن في شقة بالإيجار ولا يستطيع شراء اللحم.

فيما قال الدكتور أحمد صالح، الأستاذ بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بأسيوط، إن أسعار اللحوم مبالغ فيها ومرهقة للمواطنين، ولابد من تدخل سريع من قبل الدولة لوقف ارتفاع أسعار اللحوم، حيث وصل سعر الكيلو إلى 110 جنيهات، وهذا لا يتناسب مع دخل المواطن البسيط، ولابد من وضع تسعيرة تتناسب مع دخل المواطن، ولتكن 60 جنيها للكيلو حتى تستطيع الأسر شراء اللحم حتى ولو مرة شهريا.

وأكد توفيق رأفت أنه يقوم بشراء مشتقات اللحوم لأنها بأسعار منخفضة، حيث إن كيلو "لحمة الرأس" وصل إلى 40 جنيها لعدم استطاعته شراء اللحمة الحمراء بسبب ارتفاع سعرها.

وأكد سمير خلف أنه منذ أن تعدى سعر كيلو اللحمة 70 جنيها، وهو يشتري اللحوم المستوردة من منافذ القوات المسلحة والمحافظة لأنها بأسعار منخفضة عن اللحوم الطازجة لدى الجزارين.

وقال جمال قاعود، جزار: "سوق اللحوم مافيهوش شغل بسبب ارتفاع أسعار اللحوم وتراجع عملية البيع، كنا نأخذ كيلو اللحم الحي بـ35 جنيها، الآن أصبح بـ42 جنيها".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا