وكيل الأزهر: الإسلام جعل للمرأة حقا فى الحياة

ألقى الدكتور عباس شومان وكيل الأهر الشريف كلمة الإمام الأكبر شيخ الأزهر نيابة عنه، خلال مؤتمر كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات، بعنوان "المرأة ومسيرة التطور التنويرى" الذى يعقد حاليا بقاعة الأزهر للمؤتمرات.

وقال شومان فى الكلمة، إنه لابد من تضافر جهود جميع المؤسسات من أجل النهوض بالمرأة، فهى كانت ولا تزال محل رعاية وعناية فى الإسلام، واجتهادات الفقهاء تظهر مكانة المرأة وتبدل حالها من المهانة فى الجاهلية إلى العزة والكرامة فى الإسلام.

وأضاف، أن الإسلام جعل للمراة حقا فى الحياة بعد أن كانت تدفن، لقوله تعالى "وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم" وقد جعل الإسلام المرأة فى ذمة الرجال تتنقل من ولاية أهلها إلى ولاية زوجها فإن فقدت الزوج عادت إلى أهلها.

وأشار إلى أن المرأة فى جميع حالاتها مسئولية الرجل، وجعل لها الإسلام نصيبا مفروضا من الميراث حدده الشرع، بعد أن كانت فى الجاهلية تورث لذاتها، كما أفرد لها الإسلام ذمة مستقلة وجعلها جوهرة مكنونة تصان وتحمى جسدها من أعين الرجال.

وأوضح أن الإسلام اعتنى بالنساء عامة وليس بالمسلمات خاصة، فلما رأى النبى امرأة مشركة مقتولة فى غزوة غضب غضبا شديدا وقال "ما كانت هذه لتقاتل فلم قتلتموها" وعلى الفور أصدر توجيهات لمقدمة الجيش عدم قتل النساء أو الأطفال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا