اختبار لسيارة بلا سائق في سنغافورة ينتهي باصطدامها بشاحنة

قالت هيئة النقل البري في مدينة سنغافورة إن سيارة ذاتية القيادة كان يجري اختبارها في الطرق العامة اصطدمت بشاحنة اليوم، الثلاثاء، لكن لم تقع أي إصابات.

وقالت الهيئة في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "كانت سيارة الاختبار تنتقل إلى حارة أخرى عندما اصطدمت بالشاحنة".

وقالت شركة "نو تومي"، التي تطور وتختبر هذه التكنولوجيا، إن السيارة كانت تقل اثنين من المهندسين وتسير ببطء.

وتشجع دول مختلفة حول العالم تطوير تكنولوجيات تعمل بشكل ذاتي، وتأمل سنغافورة ذات المساحة الصغيرة والعمالة المحدودة، في أن تشجع السيارات بدون سائق السكان على التشارك في استخدام السيارات أو استخدام وسائل النقل العام.

ويحظى اختبار تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة في سنغافورة بمتابعة وثيقة، في وقت تتسابق فيه شركات التكنولوجيا وشركات صناعة السيارات على صناعة سيارات ذاتية القيادة ورسم خطط تجارية جديدة لما يتوقع أن يكون تحولا طويل المدى في عالم وسائل النقل الخاصة.

وتجرى أربع مجموعات مختلفة اختبارات لسيارات بلا سائق في منطقة بغرب سنغافورة، وتضاعف طول الطرق المتاحة لإجراء الاختبارات الشهر الماضي ليصبح طولها 12 كيلومترا.

وفي سبتمبر، دخلت شركة جراب لتأجير السيارات عبر الإنترنت في شراكة مع "نو تومي" للسماح لبعض مستخدميها بحجز سيارات بلا سائق من خلال التطبيق الإلكتروني الخاص بها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا