بعد إهانته وتوعده بالحرمان من الإجازة.. مجند يمطر أمين شرطة بوابل من الرصاص بسلاحه الميرى فى منطقة تأمين السفارات بجادرن سيتى.. وخبراء الطب النفسى: السخرية والتهكم تولد الغضب والعنف

أمطر مجند أمين شرطة بالرصاص وأصاب آخر بمنطقة تأمين السفارات بجادرن سيتى فى القاهرة، بعدما تهكم القتيل من القاتل وسبه وتوعده بتوقيع جزاء إدارى عليه، الأمر الذى أثار حفيظة المجند، فأمسك بسلاحه الميرى وصوب وابلا من الرصاص لأمين الشرطة اخترقت جسده ومات فى الحال نتيجة لإطلاق الأعيرة الكثيفة وسط حالة من ذهول الأهالى والمارة فيما أصيب أمين شرطة آخر، وتم القبض على القاتل ونقل القتيل والمصاب للمستشفى.
وقالت وزارة الداخلية فى بيان لها، إنه أثناء تواجد المجند رضوان ونيس محمد من قوة الإدارة العامة للعمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزى المقيم بسوهاج اليوم الثلاثاء، بخدمته بسيارة التأمين المتمركزة بمنطقة تأمين السفارات بجاردن سيتى، حدثت مشادة كلامية بينه وبين أمين الشرطة أسامة عابدين خطاب من قوة العمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزى، تعدى الأخير على الأول خلالها بالسب والشتم وتوعده بتوقيع جزاء إدارى عليه وحرمانه من إجازته الشهرية، وهو ما أصاب المجند بحالة نفسية سيئة، قام على إثرها بإطلاق عدة أعيرة نارية من السلاح الآلى عهدته تجاه الأمين المذكور، مما أدى إلى وفاته وإصابة أمين الشرطة شريف محمد محمود من قوة قسم شرطة قصر النيل بمديرية أمن القاهرة بعيار نارى بقدمه اليسرى، والذى كان متواجدا بالخدمة بجوار سيارة التمركز.
وأوضحت الداخلية أنه تم التحفظ على المجند، ونقل أمين الشرطة المصاب إلى المستشفى لإسعافه، وتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.
ويرى خبراء الطب النفسى، أن ضغط الموظف على شخص أقل منه فى العمل تدريجياً والتهكم منه وسبه والسخرية منه، يولد عند الشخص الآخر حالة من الغضب، التى يصعب معها التحكم فى النفس والسيطرة عليها، ومن ثم يتوقع منه أى رد فعل عنيف، وهو ما قد يقوده إلى ارتكاب حوادث عنف دفاعاً عن كرامته وتفريغاً لحالة الغضب التى أصابته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا