أبو الغار يعرض أخطر تقرير رسمي من جهة سيادية مصرية في عهد السيسي تحت عنوان “تداعيات أخطر مقال في عهد السيسي”

في مقال له في المصري اليوم أكد الدكتور محمد أبو الغار، الرئيس السابق للحزب المصري الديمقراطي، تحت عنوان “تداعيات أخطر مقال في عهد السيسي”، تحدث فيه أبو الغار عن تقرير من الجهاز المركزي للإحصاء والتعبئة، واصفاً إياه بأنه أحد الأجهزة السيادية التابعة للدولة من ناحية، ومن ناحية أخرى يرأسه لواء جيش ويقوم على العمل فيه كثير من رجال الجيش السابقين.
حيث ورد في ذلك التقرير أن 15% فقط من الشعب المصري هم الذين يستيطعون التعلم في مدرسة حكومية، ويتناولون وجبة صحية، ولا يعانون من سوء التغذية، وقادرون على ايجاد فرصة عمل، وذلك من 90 مليون مصري، أي أنه بحسبة بسيطة فإن هناك 68 مليون مصري لا يتمتعون بأبسط متطلبات الحياة، وهذا ما يضع الدولة في موقف لا تٌحسد عليه.
وقال أبو الغار أن الأخطر أن هؤلاء الـ 15% منهم النشطاء السياسيين والفنانين والرياضيين وأغنياء هذا المجتمع، والذين توجد نسبة منهم أيضاً معارضة لسياسة الدولة والنظام الحاكم، أما الباقي فهو بالتأكيد غير راضي عن أوضاع الدولة على الأقل من الناحية الإقتصادية.
وأشار أبو الغار أنه من خطورة ذلك التقرير فإنه من المتوقع أن يطيح برئيس الجهاز المركزي للإحصاء والتعبئة، حيث أنه كشف أمور خطيرة في الدولة في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا