تلغراف: هزيمة داعش في الموصل تدفعه لتنفيذ هجمات انتقامية على الغرب

تشرت صحيفة تلغراف مقالًا لرافايولا بانتوشي بعنوان "تنظيم داعش سيبقى خطرًا على الغرب حتى بعد دحره في الموصل".

وقال كاتب المقال إنه "في حال استعادة السيطرة على الموصل، يجب على الغرب البقاء متيقظًا لأن المتشددين سيعودون".

سلطت وسائل الإعلام البريطانية الضوء على معركة الموصل، ومنها صحيفة "التليجراف" البريطانية أشارت إلى أن عطلة نهاية الأسبوع كانت كارثية لتنظيم " داعش" بعد حصاره فى دابق بسوريا التي تعتبر من أكثر المناطق أهمية للتنظيم، بعد استهداف الموصل".

وتابعت الصحيفة؛ أنه كلما شعر عناصر التنظيم بأنهم سيهزمون، فالطبيعى تبرؤهم منه وتركه؛ موضحة ان تبعات هزيمة التننظيم ستنعكس على الغرب؛ لان الهزائم الكبيرة التى يتعرض لها آلاف مقاتليه من الأجانب قد تعمل على تحفيزهم لشن هجمات انتقامية على الغرب.

وأشارت إلى أن هناك مخاطر طويلة المدى من تنظيم داعش وعلي الغرب البقاء متيقظين لهم، فبالرغم من خسارة التنظيم في دابق، إلا أنه يبقى قوة لا يستهان بها، محذرة من الاحتفال المبكر بالانتصار على تنظيم داعش في الموصل أو بخسارته الأراضي التي كان يسيطر عليها، لأنه باستطاعته اعادة بناء نفسه بقوة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا