«اليونسكو» تعيد التصويت على قرارها بشأن القدس اليوم

من المقرر أن تصوت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" اليوم، الثلاثاء، على القرار الذي صدر الأسبوع الماضي فيما يخص مدينة القدس، طبقا لما ذكرته صحيفة "يديعوت أحرونوت".

قالت الصحيفة إن سفير المكسيك في منظمة "اليونسكو" الذي أعاد النظر في موقف بلاده السابق بتأييد القرار قد تراجع عن ذلك، وطرح في اللحظات الأخيرة قبل إغلاق جدول الأعمال بندا جديدا لفتح ملف مدينة القدس، مؤكدا أن القرار السابق سوف يتم إلغاؤه، على أن يجري اليوم التصويت من جديد حول مشروع القرار الأردني الفلسطيني الذي يتجاهل الارتباط اليهودي بمدينة القدس.

وأضافت أن السفير المكسيكي في منظمة "اليونسكو" اندراس رومر، جرت تنحيته من منصبه بعد التصويت الذي تم الأسبوع الماضي، بعد الضجة الشديدة والانتقادات التي وجهت من قبل الجالية اليهودية، خاصة أن السفير السابق يهودي مكسيكي وشارك في جنازة شمعون بيريز، والتقى برئيس إسرائيل رؤبين ريفلين ومسئولين كبار في الخارجية الإسرائيلية، ووعدهم بالتصويت ضد مشروع القرار الأردني الفلسطيني في منظمة "اليونسكو"، ولكنه تلقى تعليمات من قيادته في المكسيك بالتصويت لصالح القرار، وبالرغم من خروجه من القاعة وقت التصويت وعدم مشاركته الشخصية في التصويت لصالح القرار، فإنه تعرض لهجوم واسع من قبل الجالية اليهودية التي انتهت بتنحيته وتعيين سفير جديد للمكسيك.

وأشارت هذه المواقع إلى أن تغيير موقف المكسيك من القرار السابق لمنظمة "اليونسكو" وطلبها بإلغاء القرار السابق وفتح التصويت من جديد، هو السبب خلف التصويت مجددا على مشروع القرار اليوم.

وأكدت مصادر إسرائيلية مختلفة أنها غير متفائلة من نتائج التصويت اليوم، مدعية وجود غالبية غربية معادية لليهودية في منظمة "اليونسكو"، ومع ذلك فإن إسرائيل سوف تحارب حتى اللحظات الأخيرة في المنظمة.

وقد تطرق نفتالي بينيت، وزير التعليم الإسرائيلي زعيم حزب "البيت اليهودي"، لهذا الموضوع بالقول: "سوف نعيد التفكير في موقفنا تجاه اليونسكو في حال ألغت قرارها السابق".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا