حسين صبور: رفع الدعم يحل الأزمة الاقتصادية

قال المهندس حسين صبور الرئيس الفخري لجمعية رجال الأعمال، إنه في عهد الرئيس أنور السادات اندلعت مظاهرات بسبب رفع الدعم عن بعض السلع، مُشيرا إلى أن السادات تراجع عن قراره، معتبرا انها كانت خطوة خاطئه، مُشيرًا إلى أن الدعم كان حينها مليار جنيه في 1977 ولكنه وصل الآن إلى 200 مليار جنيه الآن.
وأضاف “صبور”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “صباحك عندنا” المذاع على فضائية “المحور” اليوم الثلاثاء، ان الحكومات المتتالية على مر السنوات ارتكبت نفس الخطئ بأنها كانت تخشى الاقتراب من الدعم، مُضيفًا: “عندما يوجد دعم بهذا الكثرة معناه أن هناك خراب بالبلد، حيث إن الاغلبية الذين يستفيدون من الدعم ليسوا بحاجة له”، مُضيفًا: “الحل الوحيد هو إلغاء الدعم تماما وإعطاء الطبقات الكادحة دعم نقدي يستطيعون به مواجهة الغلاء والعيش عيش كريمة”.
وأشار “الرئيس الفخري لجمعية رجال الأعمال”، إلى أن إحدى أهم المشكلات في الموازنة العامة هو ارتفاع معدل أجور الموظفين، رغم أن أغلبهم لا يعملون، ناهيك عن زيادة عدد الموظفين عن الحاجة، مُشيرًا إلى أنه يوجد 3 ملايين موظف حكومي يقابله 18 مليون عامل في القطاع الخاص.
واعتبر، أن السياسة الجاذبة للاستثمار أهم من مجرد إصدار القوانين والتشريعات دون تطبيقها، مؤكدًا أن الكثير من رجال الأعمال الشرفاء يريديون تحسن الوضع الاقتصادي حتى ينعكس إيجابيا على مشروعاتهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا