هكذا يرى المتحدث باسم التحالف الدولي معركة الموصل؟

أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الجنرال جون دوريان، أن الأخير عزز دفاعاته بصورة كبيرة في مدينة الموصل، لافتا إلى أن المعركة لاستعادة المدينة ستكون صعبة.
وقال دوريان، في حديث لشبكة “سي إن إن”، إن “القوات العراقية بدأت هجومها فجرا، ومنذ ذلك الوقت تمكنت من تحقيق تقدم في عدد من المحاور، وضيّقت الخناق أكثر فأكثر على الموصل، ما واجهته للآن هو مقاومة معتدلة (من قبل التنظيم)، عبر الأسلحة الخفيفة، إلى جانب الألغام التي تعدّ جزءا من التكتيك لداعش، وقد استخدمه في معارك سابقة”.
وأضاف: “التنظيم موجود في هذه المدينة منذ أكثر من عامين، والموصل هي ثاني أكبر المدن العراقية، وقاموا ببناء دفاعات معززة، إلى جانب أنفاق، ولغموا مناطق، ووضعوا حواجز حول المدينة، وكل هذه الأمور تعقد من عمليات تقدم القوات العراقية”.
وأردف: “دربنا القوات العراقية، ووفرنا لهم الأدوات والتكتيكات، في سبيل التمكن من هزم هذه الأنواع من الدفاعات، ولكننا نتوقع أن تكون هذه المعركة تحديا قويا للقوات العراقية؛ للعديد من الأسباب، باعتبار أن هذه المعركة هي الأكبر التي سيخوضونها حتى هذا اليوم”.
وتابع: “نحن نقوم بتقديم الدعم اللوجستي للقوات العراقية، إلى جانب تقديمنا مساعدات عبر الغارات الجوية، بالإضافة إلى تقديم النصح والمشورة لهذه القوات خلال عمليات التقدم باتجاه الموصل”.
وبدأت قوات البيشمركة هجماتها الاثنين في العملية من الجهة الشرقية المتاخمة للموصل من محور بعشيقة، شمال شرق المدينة، إلى الكوير، جنوب شرقها، واستطاعت السيطرة على عدد من القرى من قبضة “الدولة” خلال ساعات، فيما تمكن الجيش العراقي من استعادة قرى جنوب الموصل، بحسب ضابط عراقي.‎
من جانبه، قام طيران التحالف الدولي بشن ضربات جوية تمهيدية على مواقع “التنظيم” في الموصل، خلال الأيام التي سبقت المعركة، ويتوقع أن يقتصر دوره على هذا خلال المعركة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا