أهالى كفر البطيخ يشتكون من المحسوبية فى توزيع السلع الغذائية المدعمة

اشتكى أهالى قرية العوامر وعزبة أبو رمضان مركز كفر البطيخ بمحافظة دمياط، من عدم وصول السيارات التى تبيع السلع التموينية وخاصة الزيت والسكر لمناطقهم .

وقال مصطفى رمضان أحد سكان عزبة أبو رمضان على طريق ميناء دمياط - كفر البطيخ، إن عزبتنا وقرية العوامر ليسوا محرومين فقط من الخدمات الأساسية بل سقطوا من حسابات المسئولين وخاصة مبادرة "دمياط تأمر"، والتى انطلقت من أجل استهداف المواطن الغلبان والمناطق المهمشة .
وأكد رمضان أن هناك محسوبيات فى بيع السلع الغذائية بأسعار مدعمة من قبل المشرفين على تلك الحملة قائلا كل واحد بياخد العربيات لمنطقتهم وتوزيع السلع على أقاربهم .
وشن عدى الألفى أحد نشطاء المجتمع المدنى هجوما حادا على مسئولى مدينة كفر البطيخ، بسبب قيام أحد مسئولى مجلس المدينة بتوزيع 500 كيلو سكر بسعر 5 جنيهات على أقاربه وأهالى قريته "البساتين" بدلا من توزيعها على فقراء قرية السواحل.
من جانبه قال المهندس محمد الحصى عضو مجلس النواب عن دائرة كفر البطيخ، إنه لن يسمح بالمتاجرة بحقوق الغلابة، وأنه سيناقش هذا الأمر مع رئيس مدينة كفر البطيخ عند عودته لدمياط بعد غد الخميس، مضيفا نسعى لتوزيع عادل لكل الخدمات ولن نقبل بأن يجير البعض على حقوق الغلابة .
يذكر أن الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، وجه بأن تصل سيارات بيع السلع التموينية بأسعار مخفضة للمناطق الأكثر احتياجا بكل أنحاء المحافظة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا