الغرفة التجارية بالشرقية توضح حقيقة فيديو تهريب السكر من مخزنها

نفى أسامة سلطان رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالشرقية، ما ورد فى الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعى، الذى يظهر فيه سيارة تابعة لأحد السلاسل التجارية المعروفة يقوم العمال بنقل باكتات السكر المدعم من مبنى الغرفة التجارية إليها، على أنها واقعة تهريب للسكر المدعم لصالح السلاسل التجارية لتحقيق مكاسب مالية على حساب المواطنين.
وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية، لـ "اليوم السابع"، إن هناك اتفاق مع مجموعة من السلاسل التجارية الشهيرة ومنافذ بيع تجارية تابعة لجمعيات معروفة تتم تحت إشراف اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، بتسليم هذه السلاسل و المنافذ كمية 250 كيلو لكل واحدة مقابل 6 جينة سعر الكيلو لبيعها مقابل 5 جينة للكيلو، لافتا أن هؤلاء ارتضوا بالخسارة المالية للمرور من الأزمة التى تمر بها البلاد.
وأضاف سلطان أن الغرفة تتسلم حصة يومية من السكر المدعم يتحفظ عليها وتسليمها للتجار لبيعها بالسعر المدعم 5 جينة عبر السيارات المنتشرة لتلك السلاسل أوعبر المنافذ المتفق عليها.
وأشار إلى أنه يوجد تضافر للجهود بين مديرية التموين التى تنشر سيارات مكافحة الغلاء والسلاسل التجارية والمنافذ الذين أيضا يتضمون مع الدوله لحل الأزمة وينشرون سياراتهم فى كل مكان لبيع سلع غذائية بأقل من سعر السوق.
وتابع نحن نعكف حاليا على تنفيذ مقترح محافظ الشرقية بفكرة سوق اليوم الواحد بالتعاون مع مجموعة من التجار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا