سوق الموضة فى بريطانيا يشهد أسوأ تراجع له منذ 2009

تراجعت مبيعات الأزياء البريطانية للشهر الرابع على التوالى فى أكبر انخفاض تشهده سوق الموضة منذ عام 2009 بسبب سوء الأحوال الجوية، حسب تقرير لفريق بحث "كانتار وورلد بانل" المتخصص فى دراسة السلوك الشرائى والاستهلاكى.
وقال التقرير إن الأرقام تظهر أن قيمة قطاع الأزياء لهذا العام، حتى نهاية سبتمبر الماضى انخفضت بنسبة -1.9%، وأضاف أن سوق الموضة هذا العام خسر ما يقرب من 700 مليون جنيه استرلينى من قيمته مقارنة بالعام الماضى.
ورأى التقرير أن تجار التجزئة ردوا على تراجع المبيعات خلال الفترة الماضية بخفض استثماراتهم فى الأزياء، فى حين أنهم يحتاجون إلى معالجة المشاكل وراء قلة المبيعات بدلاً من ذلك، حسبما نقل موقع "سكاى نيوز" عن الفريق.
وأرجع الفريق البحثى تراجع الشراء إلى اضطراب الأحوال الجوية التى أثرت على مبيعات الملابس الشتوية وملابس الخريف، مستشهدًا بتحذير أصدرته سلسلة أزياء نسائية بشأن الأرباح أشارت فيه إلى أن الطقس الحار المرتقب أثر على مبيعات الملابس الشتوية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا