عبدالله كامل: الأوضاع بليبيا مرشحة للتدهور بعد محاولة الانقلاب

قال عبد الله كامل، الخبير بالشئون الليبية، إن ماحدث في ليبيا من إعلان الحكومة السابقة استعادة السلطة تأتي لعدم الاتفاق السياسي داخل العاصمة الليبية طرابلس بسبب الاختلاف بين السلطة والمعارضة.

وأضاف"كامل" في تصريح لـ"صدى البلد" ان تداعيات محاولة الانقلاب بمثابة ضربة موجعة للاتفاق السياسي الذي يرعاه المجتمع الدولي، موضحا أن الأوضاع داخل ليبيا مرشحة للتدهور خلال الفترة القادمة نتيجة تعقد الامور في ليبيا وهو ما يجعل من الصعب التنبوء بالمستقبل الليبي.

وأوضح أنه لا يمكن استبعاد ان يكون سبب الازمة تدخل أطراف وقوى خارجية أو اقليمية لمحاولة أن تبقى الامور متأزمة، خاصة بعد أن تم رفض صيغة الاتفاق الحالي بين السلطة والمعارضة الليبية.

كانت حكومة طرابلس السابقة، أعلنت الجمعة، انقلابا على حكومة الوفاق الوطنى الليبية المدعومة من الأمم المتحدة برئاسة فايز السراج، واستعادت السلطة، بعدما سيطرت على مقار مجلس الدولة بدون معارك، على حد قولها فى بيان.

وقال رئيس حكومة الانقاذ الوطنى السابقة، خليفة الغويل، فى البيان، إن حكومته المنبثقة عن المؤتمر الوطنى العام، هى «الحكومة الشرعية»، داعيا فى الوقت نفسه «جميع الوزراء ورؤساء الهيئات والتابعين لحكومة الإنقاذ إلى ممارسة مهامهم وتقديم تقاريرهم وتسيير مؤسساتهم خاصة فيما يتعلق بالحياة اليومية للمواطن»، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا