والد ميادة أشرف: "3 سنوات وحق بنتى ضايع ولم تنضم لقائمة شهداء الثورة"

طالب أشرف رشاد والد الشهيدة ميادة أشرف بضم الشهيدة لقائمة شهداء الثورة وإصدار معاش استثنائى للأسرة، قائلا إنه منذ وفاة ميادة فى 28 مارس 2014 لم تنضم لقائمة الشهداء ولم يحصلوا على معاش استثنائى.
وأضاف رشاد، لـ"اليوم السابع"، أنه خلال الذكرى الأولى لاستشهاد ميادة، وعد رئيس الوزراء يحيى قلاش نقيب الصحفيين ووفد من النقابة بإصدار قرار لضمها لشهداء الثورة وإصدار معاش استثنائى، موضحا أنه بالفعل صدر قرار من المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء السابق.
وأوضح رشاد أن سيد أبو بيه رئيس المجلس القومى لأسر الشهداء والمصابين طالبهم بتقديم شهادة الوفاة وإعلان الوراثة ومحضر الشرطة وتقرير الطب الشرعى، متابعا "لفيت على أقسام شرطة المرج وعين شمس وصورت القضية من دار القضاء العالى، وذهبت لتقديم الورق وبعد أسبوع رجعلى الورق وطلب الأصل وروحتله قالى هنبقى نحاول، وفى الآخر قال لى القرار قديم ومحتاج لقرار جديد من المهندس شريف إسماعيل لضم ميادة لشهداء الثورة".
وتابع رشاد قائلا: "ميادة ميتة على مسمع من العالم كله ولحد دلوقتى مجاش حقها، ولا انضمت لقائمة الشهداء، هيبقى موت وخراب ديار ونقابة الصحفيين مش واقفة معايا، الصحفيين مالهمش حد بيدافع عنهم ولا بيكرمهم بعد استشهادهم، شيماء الصباغ حقها جه لأن كان وراها حزب يدافع عنها أما ميادة نقابتها موقفها متخازل".
واختتم أشرف رشاد حديثه قائلا: "موقف نقابة الصحفيين سلبى، وأول ما يحيى قلاش تولى منصب النقيب حسيت إن الدنيا لسه بخير، لكن للأسف 3 سنين وحق ميادة لسه مجاش".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا